• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تنظمه «الأشغال العامة» بمشاركة 30 دولة

انطلاقة «الملتقى الدولي للتشغيل والصيانة في البلدان العربية» غداً بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

علي الهنوري (دبي)

تنظم وزارة الأشغال العامة «الملتقى الدولي الثاني عشر للتشغيل والصيانة في البلدان العربية»، تحت شعار «الصيانة نحو العالمية» صباح غد في منتجع أتلانتس دبي بمشاركة 30 دولة من مختلف أقطار العالم.

وقال أمين عام الملتقى الدكتور زهير بن محمد السراج، إن الملتقى يهدف إلى إتاحة الفرصة لتبادل الخبرات بين الخبراء والمختصين في مجال التشغيل والصيانة في الدول العربية ونظرائهم من الدول المتقدمة، بهدف تطوير الخدمات الهندسية في مجال التشغيل والصيانة في دول المنطقة وبحث أفضل السبل لنقل التقنية وزيادة فرص العمل للعمالة الوطنية. وأضاف السراج أنه تم تحديد شعار الدورة الثانية عشرة للملتقى ليركز على دور الصيانة في ارتقاء الأمم ونهضة البلدان العربية بمستوى الدول العالمية، وأشار إلى أنه قد تم اختيار إقامة الملتقى لهذا العام في إمارة دبي، نظراً لما تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً وإمارة دبي خصوصاً من تميز وتقدم وازدهار على مستوى صيانة المرافق، في ضوء القفزة العمرانية التي تعيشها الإمارة والتحديات التي تشكل تميزاً لحكومة إمارة دبي، وأشار السرّاج إلى أن الملتقى يتناول عدداً من المحاور والمواضيع المتعلقة بتطوير البنية التحتية والمرافق البلدية وسبل المحافظة عليها، وتحسين طرق التشغيل لتوفير الطاقة والمحافظة على البيئة ورفع قدرات الكفاءات الوطنية العاملة في مجال التشغيل والصيانة.

فيما قال رئيس المعهد العربي للتشغيل والصيانة ورئيس اللجنة العلمية للملتقى الدكتور محمد بن عبدالعزيز الفوزان، إن الملتقى يتضمن ثمانية محاور تشمل، تشغيل وصيانة مرافق الكهرباء بما في ذلك إنتاج وتوليد الطاقة الكهربائية وشبكات النقل ومحطات التحويل والمفاتيح، وتشغيل وصيانة مرافق تحلية المياه المالحة ومرافق المياه واقتصاديات تشغيل محطات التحلية والصيانة الفاعلة لها، وإعادة تأهيل خطوط نقل المياه ومحطات الضخ ومحطات معالجة مياه الصرف الصحي. وأشار الفوزان إلى أنه ستتم مناقشة تشغيل وصيانة مجمعات ومرافق المباني، وتشغيل وصيانة مرافق النقل والمرافق البلدية، وصيانة أنظمة الاتصالات والأنظمة الإلكترونية، بالإضافة إلى إدارة مواد الصيانة وتصنيع قطع الغيار محليا واستشارات الصيانة المتمثلة في تدقيق ومراجعة أعمال الصيانة، ومنهجية العمل الاستشاري وتدريب وتأهيل العاملين في مجال الصيانة.

وأوضح الفوزان أن برنامج الملتقى يضم 22 ورشة عمل يقدمها نخبة من الخبراء العرب والدوليين المتميزين، في مجال التشغيل والصيانة حيث تتناول مواضيع متعددة، كما يضم عدداً من حلقات النقاش التي تلقي الضوء على التجارب الإقليمية والدولية وستكون التجربة الدولية لهذا العام من سنغافورة. وأكد أن البرنامج يتضمن تنظيم زيارات ميدانية تشمل مشاريع ومحطات ومرافق رئيسية بإمارة دبي، ليطلع المشاركون على إنجازات الإمارة في هذا المجال. ومن أبرز المتحدثين في الملتقى الدكتور اندرو ستار أستاذ أنظمة الصيانة في جامعة كرانفليد في المملكة المتحدة،.

تجربة الإمارات

تعقب جلسات المؤتمر حلقة نقاش إقليمية مقدمة من وزارة الأشغال العامة بدولة الإمارات العربية المتحدة، تعرض فيها تجربتها في النظام الإلكتروني المتطور لصيانة الطرق والكشف عن الأعطال، ويعتبر هذا النظام الإلكتروني أكثر الأنظمة الجديرة بالتعميم على بقية الدول للمحافظة على صيانة الطرق وفق آلية دقيقة وسليمة. كما تعقد جلسة في اليوم الأول، بعنوان تشغيل وصيانة مرافق الكهرباء، حيث تم تخصيص جلسة لعرض تجارب وخبرات خبراء من الدول العربية من قطاعات هندسة النقل الكهربائي والتوزيع والمساندة المالية للمشاريع والتصاميم، وكيفية تحسين الصيانة، من خلال الاتباع الأمثل لمشاريع الأصول، وكيفية تجنب الحرائق وتقليل التكاليف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض