• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

الزيودي يستعرض في كوريا الجنوبية تجربة الإمارات في «النمو الأخضر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

كوريا الجنوبية (الاتحاد)

أكد معالي الدكتور ثاني الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة حرصت خلال الأعوام القليلة الماضية على تعزيز جهودها الرامية إلى الانتقال من اقتصاد قائم على النفط والغاز إلى اقتصاد أكثر تنوعاً قائم على المعرفة، مع الحفاظ على مواردها المحدودة.

جاءت تصريحاته خلال جلسة حوارية حول إنجازات دولة الإمارات ضمن برنامج النمو الأخضر تحت عنوان «بناء زخم قوي للنمو الأخضر»، وذلك خلال الأسبوع العالمي للنمو الأخضر الذي عُقد بين 5 و9 سبتمبر في جزيرة جيجو- كوريا الجنوبية.

وأكد الزيودي حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على متابعة الجهود التي تبذلها دولة الإمارات للحفاظ على البيئة، وذلك استمراراً لإرث المغفور له الشيخ زايد آل نهيان، مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال معاليه: «تعلّمنا من الشيخ زايد أن علينا أن نأخذ ما نحتاج إليه فقط وأن نحافظ على مواردنا للأجيال القادمة. كما كان الشيخ زايد يؤمن بأن علينا عدم الاعتماد فقط على النفط والغاز كمصدر وحيد للدخل، بل يجب علينا تنويع الاقتصاد للحفاظ على تقدم وازدهار الدولة».

واستعرض الدكتور الزيودي بعض أبرز الأمثلة على جهود دولة الإمارات في هذا المجال، وعلى رأسها «مبادرة الاقتصاد الأخضر للتنمية المستدامة» والتي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في عام 2012، مشيراً إلى أن الأجندة الخضراء والاستراتيجية الوطنية للنمو الأخضر التي تم تطويرها في عام 2015 بدعم من المعهد العالمي للنمو الأخضر، كانت الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، وتهدف إلى تحويل اقتصاد الإمارات إلى اقتصاد أخضر ومتنوع بحلول عام 2030.

كما تحدّث حسين خانصاحب، مدير إدارة التنمية الخضراء في وزارة التغير المناخي والبيئة، عن استراتيجية الإمارات الوطنية للتغير المناخي، ورؤية الإمارات 2021، والاستراتيجية الوطنية للنمو الأخضر والأجندة الخضراء 2015 - 2030 باعتبارها الأسس التي ترتكز عليها أطر سياسة الدولة للتنمية الخضراء والحد من آثار التغير المناخي. كما استعرضت مروة الأميري، منسق المنظمات الدولية في الوزارة، مساهمات دولة الإمارات في الجهود العالمية الرامية إلى تعزيز النمو الأخضر.

كما أدار مستشار الوزارة المهندس سمير عساف حواراً جمع بين الدكتور مولوغيتا منغيست أياليو، مدير التغير المناخي في مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، والمهندس أحمد القطارنة، الأمين العام لوزارة البيئة الأردني، حيث ناقش المتحدثون أهمية تجربة النمو الأخضر في دولة الإمارات العربية المتحدة وضرورة الاستفادة منها في الدول النامية، واستعرضا أفضل ممارسات النمو الأخضر في بلدانهم والتي يمكن أن تستفيد منها دولة الإمارات كذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض