• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

82 «صيفية» و 34 «شتوية»

116 صفقة.. في انتقالات دورينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

مراد المصري (دبي)

شهد دورينا هذا الموسم إبرام أنديتنا 116 صفقة انتقال لتعزيز صفوفها الموسم الماضي 2017 - 2018، ما بين 82 صفقة خلال سوق الانتقالات الصيفية الذي يتميز دائماً بالإقبال الكبير على تغيير الأسماء ومحاولة الوصول إلى القائمة النهائية الأنسب لانطلاق المنافسات، و34 صفقة فقط في سوق الانتقالات الشتوية، التي وإن جاءت أقل، لكنها أثرت بصورة أكبر بعدما عرف كل فريق حاجته المناسبة تحديداً من اللاعبين الأجانب.

وتميز سوق الانتقالات هذا الموسم بالتركيز بشكل أساسي على ضم اللاعبين المواطنين المتاحين بعيداً عن المفاوضات المباشرة بين الأندية والاكتفاء، بمن ينتهي عقده أو يصل إلى مخالصة أو صيغة إعارة، مع العمل على جذب لاعبين أجانب قادرين على صناعة الفارق وفق الميزانية المالية المتاحة دون النظر للأسماء، ومن أبرز ذلك المصري حسين الشحات الذي انضم إلى العين بمبلغ مادي مناسب ليتحول إلى نجم كبير انضم من بوابة «الزعيم» إلى منتخب مصر، ولعب دوراً مهماً في قيادة فريقه لحصد لقبي الدوري وكأس رئيس الدولة.

وجاء سوق الانتقالات مغايراً عن السنوات الماضية في ظل الخطوات التصحيحية التي قامت بها الأندية، حيث ركزت الفرق المرشحة للمنافسة في اللقب على القيام بتغييرات محدودة، وذلك ما بين جوانب مالية وفق الميزانية المحددة، أو بسبب استمرار الأغلبية العظمى من المدربين وإدراكهم الجيد لقدرات اللاعبين، وتحديد الأسماء التي ستستمر في توقيت مبكر، حيث انصب أغلب التركيز على صفقات اللاعبين الأجانب فقط، بوصفهم أصحاب التأثير الأكبر على المجموعة ككل في ظل تمسك الأندية بلاعبيها الأساسيين، وعدم رغبتها بالتفريط بهم، بما جعل المفاوضات غائبة بين الأندية على غرار الأسواق الأوروبية التي حطمت أرقاماً قياسية في أسعار اللاعبين ومبالغ الانتقالات حالياً.

وتصدر عجمان قائمة الأندية التي قامت بالتعاقدات تحديداً في الدور الأول، بعدما ضم 15 لاعباً جديداً إلى صفوفه، حيث بدأ بالاستقطابات منذ صعوده إلى دوري الخليج العربي، وانتظر حتى الساعات الأخيرة من إغلاق الباب لضم البرازيلي إديلسون، وهو ما ساعده لاحقاً للعب دور الحصان، حيث وُجد في موقع متوسط على لائحة الترتيب وقطع خطوة مهمة للهروب من مناطق الهبوط في نهاية الموسم في توقيت مبكر.

وفيما خطف أحمد خليل الأضواء، بوصفه الصفقة الأبرز في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، حينما انضم إلى الجزيرة بعد مسيرة طويلة في صفوف شباب الأهلي، فإن «صفقة الموسم» لم يظهر في أي مباراة مع فريقه طوال مباريات الدور الأول، ليكون صفقة على الورق فقط دون ظهور فعلي على أرضية الملعب، لكنه رحل لاحقاً إلى صفوف العين في سوق الانتقالات الشتوية، ليرحل اللاعب مرتين في الموسم نفسه بعد سنوات طويلة مع الأهلي سابقاً، ومع «الزعيم» نجح في ترك بصمته بصورة واضحة للعيان. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا