• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نتنياهو يواجه انتقادات بسبب تصريحات عن «تطهير عرقي»

صدام أميركي إسرائيلي بشأن المستوطنات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

واشنطن، القدس المحتلة (وكالات)

تسببت تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حول سياسة الاستيطان الإسرائيلية، في صدام جديد مع الولايات المتحدة. وقال نتنياهو إن الفلسطينيين يريدون إنشاء دولة تخلو من سكان يهود، ووصف ذلك بأنه «تطهير عرقي»، ما أثار انتقاداً حاداً من الولايات المتحدة، وقالت اليزابيث ترودو المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، إن تصريحات الزعيم الإسرائيلي «غير ملائمة وغير مفيدة».

وأضافت، «الولايات المتحدة تشعر بأن سياسة الاستيطان تثير أسئلة حقيقية بشأن نوايا إسرائيل في الضفة الغربية على المدى البعيد».

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن أن الفلسطينيين يطالبون بإخلاء الضفة الغربية من اليهود، ووصف ذلك بأنه «أمر يثير الغضب» مضيفاً: «لا يوجد لذلك إلا وصف واحد: التطهير العرقي».

وأضاف نتنياهو «أن هناك بعض الأمم المستنيرة» تشارك أصحاب هذه الرؤية المثيرة للغضب توجههم في إشارة واضحة إلى الولايات المتحدة.

وفي تسجيل فيديو نشر أمس الأول، رفض نتنياهو أن تكون المستوطنات التي تقيمها إسرائيل على أراضي الضفة الغربية المحتلة «عائقا أمام السلام»، وأشار نتنياهو إلى أن «تنوع إسرائيل» الذي يتجسد في «وجود نحو مليوني عربي يعيشون» في الدولة العبرية يعكس «انفتاحها واستعدادها للسلام». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا