• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مناسك الحج بدأت بسلاسة وجهود سعودية حثيثة لخدمة ضيوف الرحمن

الحجاج قضوا يوم التروية في منى ويقفون بعرفات اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

مكة المكرمة (وكالات)

بدأ حجاج بيت الله الحرام، أمس، أول مناسك الحج بالتوافد إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية الموافق الثامن من شهر ذي الحجة. وذكرت قيادة أمن الحج في تصريح صحفي أنها أعدت خطة متكاملة لتسهيل عملية تصعيد الحجاج إلى مشعر منى، ركزت على توفير الأمن والأمان، وتحقيق السلامة واليسر على جميع الطرق التي يسلكها الحجاج من مكة المكرمة إلى منى، إضافة إلى تنظيم عملية حركة المشاة لمشعر منى. وبات الحجاج الليلة الماضية في مخيمات مشعر منى قبل أن ينطلقوا إلى مشعر عرفات فجراً الأحد الموافق التاسع من ذي الحجة لأداء ركن الحج الأكبر. وأكدت السلطات السعودية أمس عدم تسجيل أي ملاحظات تعكر صفو الحج، مشيرة إلى وصول أكثر من 90 في المئة من حجاج التروية إلى مشعر منى، فيما توجه نحو 100 ألف حاج مباشرة إلى مشعر عرفات.

وتابع عملية تصعيد الحجاج إلى منى، الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي رئيس لجنة الحج العليا، والأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية وجميع المسؤولين في الجهات ذات العلاقة بخدمة الحجيج. ورافق الحجاج، الآلاف من رجال الأمن بمختلف قطاعاتهم، والذين تابعوا توجههم عبر الطرق الفسيحة والأنفاق والجسور التي هيأتها الحكومة السعودية. وترتبط مكة المكرمة بالمشاعر المقدسة بشبكة طرق عديدة، إضافة إلى الأنفاق والطرق الخاصة بالمشاة التي زودت بجميع ما يحتاج إليه الحاج وهو في طريقه إلى منى. وتميزت رحلة الحجيج من مكة المكرمة إلى منى باليسر، رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات والمشاة، وذلك بفضل جهود رجال المرور ومساندة أفراد قوى الأمن، في إطار الحرص السعودي على بذل أقصى الجهود لتأمين المزيد من الراحة والأمن والطمأنينة للحجاج ليؤدوا مناسكهم في أجواء مفعمة بالأمن والإيمان.

من جانب آخر، أنهت قوات الدفاع المدني السعودي استعداداتها لاستقبال حجاج بيت الله الحرام بمشعر عرفة في يوم الحج الأكبر اعتباراً من الساعات الأولى من اليوم التاسع من ذي الحجة وحتى مغادرة الحجيج باتجاه مشعر مزدلفة. وأوضح قائد الدفاع المدني بمشعر عرفة العميد محمد بن يحيى الزهراني أن قوات الدفاع المدني اتخذت الإجراءات الوقائية كافة للحفاظ على سلامة ضيوف الرحمن أثناء وقوفهم بعرفة، والتدخل السريع للتعامل مع كافة المخاطر المرتبطة باجتماع الحجيج في المشعر. وأكد جاهزية رجال الدفاع المدني لتنفيذ الخطة العامة للطوارئ خلال وقوف الحجيج في مشعر عرفة لأداء هذا النسك من مناسك الحج، والتدخل السريع والفاعل لمواجهة المخاطر الافتراضية التي تتضمنها الخطة من خلال الانتشار الكبير لفرق الإطفاء والسلامة والدراجات النارية ومجموعات الإشراف الوقائي التي تغطي مشعر عرفة.

إيران تحشد زوارها إلى كربلاء بدلاً من مكة !!

كربلاء (أ ف ب) ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا