• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

51 قتيلاً مدنياً.. حصيلة جديدة لغارات استهدفت بلدة في إدلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

أ ف ب

ارتفعت إلى 51 مدنياً حصيلة القتلى الذين سقطوا، ليل الخميس، في غارات استهدفت بلدة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، وفق آخر حصيلة أوردها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

واستهدف القصف الجوي ليلاً منطقة سكنية في وسط بلدة زردنا في ريف إدلب الشمالي الشرقي، والتي تتواصل فيها عمليات البحث عن عالقين تحت الأنقاض.

وكانت المرصد أفاد ليلاً عن حصيلة أولية من 18 قتيلاً مدنياً قبل أن ترتفع تدريجا مع استمرار عمليات البحث. وكانت آخر حصيلة أعلنت هي 44 قتيلا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "ارتفعت حصيلة القتلى تدريجًا مع انتشال مزيد من القتلى من تحت الأنقاض ووفاة مصابين متأثرين بجروحهم"، مشيراً إلى أن بين القتلى ال51، تسعة أطفال.

وقد استعادت قوات النظام، إثر هجوم عنيف نهاية العام الماضي، السيطرة على عشرات القرى والبلدات في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ولطالما شكلت إدلب خلال السنوات الماضية هدفاً للطائرات الحربية السورية، إلا أن وتيرة القصف الجوي تراجعت بشكل كبير خلال الأشهر الماضية.

وتشكل محافظة إدلب مع أجزاء من محافظات محاذية لها إحدى مناطق اتفاق خفض التوتر. وبدأ سريان الاتفاق عملياً في إدلب في سبتمبر الماضي.