• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

وحدات بحرية لتأمين سواحل حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

عدن (الاتحاد)

كشف قائد المنطقة العسكرية الثانية في الجيش اليمني، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، عن قوات نخبة حضرمية بحرية ستدخل الخدمة خلال الأيام القادمة من أجل تأمين سواحل محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

وأضاف أن الوحدات البحرية الجديدة جاهزة وستكلف بالمهام في حماية سواحل وشواطئ حضرموت، وأن هذه الخطوة في إطار الجهود المتواصلة من أجل تأمين المحافظة، مضيفاً «أن هناك خطة أمنية متكاملة تتضمن الدفع بقوات عالية التدريب والإمكانيات من أجل حماية المؤسسات والمواقع العامة وتحسين الجانب الأمني لينعم المواطن بالأمن والآمان والطمأنينة.

وقدم اللواء البحسني الشكر والتقدير للأشقاء في التحالف العربي وعلى رأسهم السعودية والإمارات الذين قدموا المساعدات الضخمة حتى نتمكن من تحرير أرضنا وتأمينها من الإرهاب.

وكان محافظ حضرموت، اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، أكد أن 50 قطعة بحرية ستدخل الخدمة بالتنسيق مع قوات التحالف العربي على رأسهم الإمارات، وذلك لإيجاد وتفعيل الأجهزة الأمنية البحرية في تأمين السواحل ومكافحة التهريب.

وقال المحافظ إن هذه القطع الأمنية تأتي لتطوير أداء قوات خفر السواحل في حضرموت، وستدخل خلال الأسبوعين القادمين للخدمة للقيام بدورها في تأمين المياه الإقليمية ومكافحة تهريب المخدرات والمهاجرين غير الشرعيين.

وأشار إلى أن هذه الوحدات الأمنية ستكون نشطة لتأمين ساحل حضرموت بشكل كامل خلال الفترة القادمة، وأن هذه الخطوات تأتي لتعزيز أمن واستقرار حضرموت.

بدوره أشار مدير أمـن ساحل حضرموت العقيـد أحمد باجوه، إلى أن عملية إعادة تشكيل أجهزة الأمن بمختلف فروعـه متواصلة وتتم تدريجياً.

وأضاف بأن 500 شاب ممن يحملون مؤهلات جامعية وثانوية سيتم تجنيدهم قريباً في جهاز الأمن بشكل عال قبل توزيعهم على مراكز الشرطة في مدينة المكلا للقيام بحفظ الأمن والاستقرار، وأن هناك دفعات أخرى مقاربة لهذا العدد سيتم تجنيدهم لذات الغرض.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء