• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

دي بروين ينتقم من مدربه بالهدف الـ 20

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

يبلغ النجم النيجيري الصاعد كليشي إيهيناتشو 19 عاماً و340 يوماً، وهذا هو سبب دخوله تاريخ مباريات الديربي بين مان يونايتد ومان سيتي، فقد أصبح أصغر لاعب في تاريخ مان سيتي يسجل هدفاً في الديربي الشهير الذي يقام منذ 135 عاماً، أي أن النجم النيجيري الصاعد حقق رقماً لم يسبق له مثيل على مدار قرن و35 عاماً.

واللافت أن ايهيناتشو لديه معدل تهديفي مرتفع قياساً بعدم مشاركته في التشكيلة الأساسية لمان سيتي، فقد شارك أمام يونايتد باعتباره بديلاً للنجم الموقوف أجويرو، وبعد أن سجل اللاعب النيجيري هدفه في مباراة الديربي أصبح في رصيده 15 هدفاً مع مان سيتي في 36 مباراة.

على الجانب الآخر يواصل البلجيكي الموهوب كيفين دي بروين تألقه اللافت، وقد نجح في مباراة الديربي في الثأر من مدربه السابق مورينيو، والذي قال إنه ليس جيداً بما يكفي ليرحيل عن صفوف تشيلسي في فترة تولي مورينيو قيادة البلوز.

وبعيداً عن انتقامه من مورينيو، فقد واصل دي بروين توهجه مع سيتي منذ أن وطأت قدمه أرض استاد الاتحاد، فقد شارك في تسجيل وصناعة 20 هدفاً في 29 مباراة خاضها بالبريميرليج بقميص البلو مون. وبالعودة إلى إحصائيات النجم البلجيكي في موقعة الديربي، فقد قام ب 7 محاولات هجومية، وسدد على المرمى في مناسبتين، وسجل هدفاً، وصنع 6 فرص للتسجيل، وأطلق 7 عرضيات، وبلغ عدد لمساته الصحيحة والمؤثرة للكرة 73 لمسة، مما يؤكد أنه كان اللاعب الأكثر تأثيراً في أداء مان سيتي، وهو اللاعب الأول الذي يعتمد عليه جوارديولا في تنفيذ فلسفته التكتيكية مع الإسباني دافيد سيلفا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء