• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

استحواذ «البلو مون» يتجاوز 60%

«تيكي تاكا» جوارديولا تقهر انضباط مورينيو!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

واصل بيب جوارديولا تفوقه على غريمه البرتغالي جوزيه مورينيو، فقد نجح المدرب الإسباني في قيادة مان سيتي للفوز بهدفين لهدف في ديربي مانشستر، الذي أقيم في إطار مباريات المرحلة الرابعة للبريميرليج، هو الفوز الأول للفيلسوف الإسباني على نظيره البرتغالي بالدوري الإنجليزي، ولكنه يحمل الرقم 8 من بين 17 مواجهة بينهما طوال مسيرتهما التدريبية، مقابل 3 انتصارات فقط لمورينيو، وفرض التعادل نفسه في 6 مباريات.

اللافت في انتصار سيتي أن جوارديولا تمسك بطريقته المعتادة التي تقوم على السيطرة والاستحواذ، وهي النظرية التي تردد أنها انتهت من عالم كرة القدم الذي أصبح يعتمد على الأداء الهجومي المباشر، ولكن جوارديولا أثبت أن «التيكي تاكا» ما زالت على قيد الحياة، فقد بلغت نسبة سيطرة مان سيتي على المباراة 61%، فيما توقفت نسبة استحواذ مان يونايتد عند 39%، ومن المعروف أن مورينيو لا يهتم بنسبة الاستحواذ، بل يسعى دائماً لتأمين دفاعاته وشن هجمات خاطفة مباشرة لحسم المباريات.

الأرقام والإحصاءات تؤكد أن «تيكي تاكا» جوارديولا كانت فعالة، وليست مجرد سيطرة بلا خطورة، فقد سجل فريقه ثنائية لكل من كيفين دي بروين، والنيجيري الصاعد كليشي إيهيناتشو، كما أن تسديدات سيتي وصل عددها إلى 18 تسديدة مقابل 14 لليونايتد، أما التسديدات على المرمى فكان نصيب سيتي 6، فيما سدد اليونايتد على المرمى 3 مرات فقط.

وفي مقياس آخر للأداء الهجومي، فقد بلغ عدد لمسات الكرة داخل منطقة جزاء اليونايتد من جانب عناصر مان سيتي 32 لمسة، فيما فعلها لاعبو مان يونايتد داخل منطقة جزاء مان سيتي 27 مرة، وبالنظر إلى جميع الإحصاءات السابقة سواء الاستحواذ أو التسديد على المرمى وكذلك اللمسات داخل منطقة جزاء المنافس، فإن المحصلة هي فرض بالاستحواذ حتى وإن كان سلبياً، وهذا هو الوجه الجديد لجوارديولا في تجربته المثيرة بالبريميرليج.

وفي إشارة ساخرة إلى تمسك جوارديولا بالاستحواذ والسيطرة، فقد أشارت تغريدات عشاق مان سيتي إلى أن مشهد سيطرة بيب على الكرة والإمساك بها ومنع روني من الحصول عليها على الخط الجانبي في الشوط الأول، إنما يعبر عن أن بيب هو «ملك السيطرة والاستحواذ» حتى لو كان الأمر على سبيل المزاح.

وعقب المباراة أكد المدرب الإسباني أن مان سيتي المثالي ظهر طوال فترات الشوط الأول، في إشارة إلى السرعة في شن الهجمات والتهديد المستمر لمرمى اليونايتد، وتابع: «الشوط الأول كان رائعاً، سجلنا ثنائية وأهدرنا عدة أهداف، وسيطرنا على كل شيء، ولكن إبرا سجل في نهاية الشوط، وفي شوط المباراة الثاني حدثت تغييرات تكتيكية من الجانبين كان لها مفعول واضح في تغيير شكل المباراة، فقد كان يونايتد قوياً مقارنة بالشوط الأول، ولكن رغم ذلك أهدرنا فرصاً من هجمات مرتدة، وخاصة من دي بروين، أشكر جميع اللاعبين وخاصة خط الدفاع الذي قدم مباراة كبيرة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا