• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الكويت.. انسحاب 4 أندية من «العمومية»

الفهد يحتفظ برئاسة اتحاد الكرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

إيهاب شعبان (الكويت)

انتخبت الجمعية العمومية للاتحاد الكويتي لكرة القدم أمس الأول بالتزكية الشيخ طلال الفهد رئيساً للاتحاد لولاية جديدة لمدة 4 سنوات قادمة، وأجريت الانتخابات وفقاً للنظام الأساسي المعتمد من الاتحاد الدولي للعبة والشروط والضوابط والقواعد التي حددها (الفيفا) لتعديل المادة 32 من لائحة الاتحاد الكويتي المعتمدة من (الفيفا) والمطبقة منذ 2007، ليقود الرئيس الجديد المجلس الجديد حتى عام 2016، لتجرى انتخابات جديدة بعد الدورة الأولمبية بالبرازيل.

واحتفظ هايف الديحاني (النصر) أيضاً بمنصبه نائباً للرئيس متفوقاً على منافسيه عبدالله الروضان ومحسن العجمي (الساحل) ومحمد مجاهد (النصر) قبل أن يعلن مرشح الجهراء نواف جديد انسحابه من المنافسة.

وفاز بمناصب العضوية التي تقدم لها 33 مرشحاً كل من: مانع الحيان (خيطان) وأحمد الدويلة (التضامن) وبدر الفيلكاوي (اليرموك) وعبدالله الروضان (الساحل) وجالي الجريد (الفحيحيل) ومشعل السعيد (الشباب) وعبداللطيف الدواس (الصليبيخات) ونواف جديد (الجهراء) وسعد سكين (السالمية) ومساعد الزامل (الكويت) ومشعل الفودري (كاظمة)، فيما خلا مقعد النادي العربي في مجلس الإدارة لامتناع مجلس إدارة النادي عن ترشيح أحد أعضاء الجمعية العمومية لشغل المقعد الخاص به، فيما قاطعت أندية الكويت وكاظمة والفحيحيل احتجاجاً على انحياز الشيخ طلال الفهد لمرشحين بعينهم.

وبذلك يكون المجلس السابق قد احتفظ بمناصبه باستثناء مبارك النزال مرشح التضامن ونائب رئيس الاتحاد العربي، بعد أن وقع اختيار الجمعية العمومية على مرشح التضامن الآخر، أحمد الدويلة.

وقد وجه الشيخ طلال الفهد الشكر إلى الحاضرين إلى الجمعية العمومية، وقال: «ما يشغله هو التخطيط للمنتخبات الوطنية خاصة المنتخب الأول الذي تنتظره مشاركتان الأولى في خليجي 22 في السعودية والثانية في نهائيات كأس آسيا في أستراليا.

وأكد سهو السهو سكرتير عام الاتحاد أن المادة 32 من النظام الأساسي تنص على ممثل لكل ناد وامتناع العربي عن ترشيح أحد من أعضاء جمعيته العمومية جعل الاتحاد يتكون من 13 نادياً، وذلك لن يؤثر في قانونيته في حين حرم العربي من التمثيل خلال الفترة المقبلة».

وقال الشيخ خالد الفهد رئيس نادي القادسية إن الأندية التي لم تحضر للجمعية العمومية والانتخابات لم تحترم جماهيرها وبذلك لا يحق للأندية المتخلفة التدخل في شؤون اتحاد الكرة وكان الأجدر بها الحضور وتوصيل وجهات نظرها وتسجيل موقف.

وأوضح خالد رابح ممثل نادي التضامن في الانتخابات أن الديمقراطية التي يجب أن تسود، ويحترمها الجميع، والأغلبية هي من تكسب في النهاية، ولا يمكن لأقلية أن تفرض رأيها على الأكثرية، ولابد أن يلتزم الجميع ويلتفوا حول مجلس إدارة الاتحاد الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا