• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

تعرض على خشبة مسرح الفجيرة الجديد أول أيام عيد الفطر

«سنابتشية».. كوميديا جادة عن وسائل التواصل الاجتماعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

محمود إسماعيل بدر (أبوظبي)

يضيء مسرح الفجيرة الجديد أنواره مع أول أيام عيد الفطر السعيد، باستضافته عروض المسرحية الكوميدية المحلية «سنابتشية»، نص حميد فارس، للمخرج مبارك ماشي، الذي أكد في حديث لـ«الاتحاد» أنّ فرقة مسرح الفجيرة، التابعة لوزارة الثقافة وتنمية المعرفة، قد وضعت اللمسات الجمالية الأخيرة على المسرحية، التي تستمر عروضها طيلة أيام العيد.

وأوضح ماشي أن نص «سنابتشية» الذي يقوم على كوميديا الموقف المطعمة بمواضيع راهنة، فيه نوع من التحدي، ما أتاح لي حيزاً أكبر للإبداع، سواء من حيث فتح فضاءات للممثلين كي يتحركوا بمرونة على خشبة المسرح، ضمن تشكيلات فنية مدروسة، واستنطاق إمكاناتهم وإبداعاتهم وارتجالاتهم المفيدة، أو على مستوى توظيف الأغاني ولواحق العرض مثل الديكور والموسيقا المصاحبة للمشاهد، والاستعراضات، والسينوغرافيا، لتقديم توليفة مسرحية، فيها الضحكة الصافية النظيفة، والأبعاد الجمالية، والمعنى والدلالات، والعمق الثقافي والفني، وبخاصة بالنسبة للشباب المولع بوسائل التواصل الاجتماعي، حيث إن مضمون النص يدور حول هذه الثيمة.

وقال ماشي: هذا العرض يمثل لي نقلة نوعية في مسيرتي الإخراجية، كما أنّه فرصة للقاء جديد مع الجمهور بعد سبات مسرحي خلال شهر رمضان المبارك، من خلال تقديم طرح كوميدي محترم، يطرح العديد من القضايا الاجتماعية في قالب ضاحك، يقوم على الطرح الساخر والمعالج للقضايا في الوقت ذاته، حيث إن للعيد جمهوراً خاصاً محباً للمسرح ونجومه، ولهذا حرصنا من خلال مسرح الفجيرة على الوجود في هذه المناسبة، وتقديم الممثل المحلّي في إطار أنيق ولافت.

عن فكرة المسرحية، أوضح حميد فارس، كاتب النّص، أنها تدور حول عالم السوشيال ميديا، بشكل عام، وأثره السلبي والإيجابي على المجتمع، وبخاصة بعد أن أصبحت هذه الوسائل تشكل عالماً منفرداً، وثقافة وإعلاماً موازياً يجب أن ننتبه له، من تلك الدعايات والترويجات التي يقوم بها مشاهير هذه الوسائل من دون رقيب، سواء كانت إيجابية تخدم المجتمع أو سلبية مدمرة.

وأضاف فارس: تدور أحداث المسرحية حول رجل ثري يدعى «سميطان»، يرقد في غيبوبة، منذ خمس سنوات، ويجسد دوره النجم الكويتي ولد الديرة (خالد العقروقة)، حيث يستغله مجموعة من العاملين في شركته، عن طريق وسائل التواصل، طمعاً في أمواله، وبالمقابل نجد أولاد أخ سميطان، يستثمرون هذه الوسائل إيجابياً، بالترويج الوطني لكل ما هو عريق وأصيل في المجتمع، وفي النهاية يكتشف سميطان، وفي إطار كوميدي يقوم على المفارقات بعد خروجه من المستشفى، بأنه متورط بنشر مواد وإعلانات عن شركات وهمية تضر بالاقتصاد الوطني، من خلال ما قام به أولاد أخيه من استثمار مضلل لوسائل التواصل الاجتماعي، والنص في النهاية يوجه رسالة تحذيرية من خطورة وسائل التواصل، وضرورة استثمارها لخدمة المجتمع والوطن.

يشترك في العرض كل من بدرية أحمد، عبيد الهرش، حميد فارس، صوغه، نوال، بن صويلح، ناجي عبيد، وعادل الدرمكي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا