• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الخلوة الوزارية مستمرة اليوم لوضع سيناريوهات المستقبل

بالصور.. محمد بن راشد ومحمد بن زايد يحددان ملامح اقتصاد الإمارات بعد النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

دبي- وام

أكّد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، العمل على خفض مساهمة النفط في حجم الاقتصاد الوطني، مشيراً سموه إلى أن اقتصاد الدولة في عام 2015، كان حجمه 1٫5 تريليون درهم، وكانت مساهمة النفط به تقدر بنسبة 30 في المائة، (لمشاهدة الصورأضغط هنا).

جاء ذلك في تغريدات لسموه على حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أمس، في أعقاب اليوم الأول من الخلوة الوزارية، التي انعقدت بدبي وتستمر حتى اليوم.

وقال سموه: «عقدنا اليوم بحضور أخي محمد بن زايد خلوة الإمارات ما بعد النفط، بحضور الحكومة الاتحادية والحكومات المحلية».

وأضاف: كما تعودنا، كان بيتنا متوحداً، وفريقنا واحداً ورؤيتنا للمستقبل موحدة ومن باب الشمس تبدأ رحلة الإمارات لما بعد النفط.وشارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، في جلسات ونقاشات الخلوة التي تهدف إلى إعداد برنامج وطني شامل لاقتصاد وطني متنوع ومستدام.

وافتتحت أعمال الخلوة، في يومها الأول، بمجموعة من الجلسات، تناول المشاركون في الجلسة الأولى منها الوضع الراهن لاقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك باستعراض معدلات نمو إجمالي الناتج المحلي منذ عام 1980 وحتى اليوم، ومدى مساهمة القطاعات النفطية وغير النفطية فيها.كما عرضت الجلسة فرص تطوير القطاعات الحيوية غير النفطية في الدولة، وتعزيز كفاءتها، وبما يسهم في تعزيز مكانة الدولة.

وتناولت جلسة أخرى، السيناريوهات المستقبلية لاقتصاد دولة الإمارات، التي تم فيها رصد أهم السيناريوهات التي يمكن أن تتبناها الحكومة لإحداث نقلة نوعية وتغييرات إيجابية في عدد من القطاعات الحيوية، وذلك بالتركيز على تطوير هذه القطاعات، ودعم الكوادر الإماراتية لقيادتها.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا