• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تسلم نسخة من إصدار «الأهلي فرسان الإنجازات»

نهيان بن مبارك: الكتاب توثيق لتجربة رياضية ناجحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تسلم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة أمس الأول الاصدار التوثيقي الجديد «الأهلي فرسان الإنجازات» الذي قام بتأليفه الإعلامي محمد الجوكر المستشار الإعلامي لجريدة البيان، وأثنى معاليه على الجهد الكبير الذي يبذله الجوكر في عرضه للإصدارات الوطنية العشر التي أصبحت إضافة جديده للمكتبه الرياضية.

وأكد معاليه أن هذا العمل التوثيقي المهم، عن النادي الأهلي، وهو واحد من الأندية العريقة في الدولة، موجها الشكر لمؤلفه، مشيدا بدوره في كافة وسائل الإعلام: المقروءة والمرئية على السواء، لأكثر من أربعين عاماً حتى الآن، ليس فقط في مجال الإعلام الرياضي، بل وكذلك في مجالات الصحافة والإعلام بشكلٍ عام نظرا بمؤلفاته الكثيرة، وبما حصل عليه من العديد من الجوائز التقديرية في الدولة والمنطقة،

وقال معاليه في كلمته الافتتاحية للكتاب أعجبني كثيراً، عنوان الكتاب، «الأهلي: فرسان الإنجازات»، كما أعجبتني عناوين فصوله العشرين، وأولها: «فارس العرب محمد بن راشد: (الأهلي له معزة خاصة في قلبي)»، ثم عناوينها الموحية الأخرى: «فزاع.. شيخ الشباب»، «مكتوم بن محمد بن راشد (إرادة الشباب)»، وهي عناوين تفتح الباب واسعاً، لتذكير القارئ، بجهود وإنجازات، هذه القيادات المتميزة في بلادنا، فالكتاب كذلك، تاريخ جيّد ومشوّق، لرؤساء النادي، ولمسيرة «الأهلي» عبر التاريخ: إنجازاته، وأولوياته، والتفاف أبناء النادي حوله، بمحبةٍ وانتماء ونوه معاليه بأهمية الفصول خاصة عنوان: «حتى الأجانب يعشقون الأهلي»، بما يمثله ذلك من الدور المهم لهذا النادي العريق، في تعميق قيم التسامح والتعايش والسلام، بين جميع السكان في الإمارات الكتاب باختصار، يعرض في مجمله، نموذجاً ناجحاً، للدور الرياضي، والاجتماعي، والثقافي، للنوادي في الدولة، يصلح إطاراً يحدد بوضوح، كيف أن مسيرة هذا النادي، قد اتسمت بالقدرة على اتخاذ القرارات الصائبة، وعلى تحفيز جميع أعضائه، على العمل معاً، من أجل تحقيق مصلحة الفرد، والجماعة، على السواء.

ويؤكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك بأن الكتاب لغته سهلة، ومنظم بشكل منطقي، ويوثق بأسلوب واضح، تجربة رياضية وثقافية ناجحة بكل المقاييس، ويشرح بشكل فعال، أسباب النجاح الباهر للدولة، في تعبئة جهود المجتمع، من أجل مشروع مهم هو: «النادي الأهلي»، ويؤكد على أن الإمارات، وفي ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، إنما تشهد الآن، حركة رياضية مهمة، ترتبط الرياضة فيها بالثقافة وتنمية الإنسان.

وقال معاليه: نحن، وبحمد الله، دولة تدرك تماماً، دور النوادي الرياضية، في أن تكون الرياضة وممارساتها، جزءاً من التفكير المستقر، في وجدان المجتمع. أنتهز هذه المناسبة لأن أرفع إلى صاحب السمو الوالد رئيس الدولة، أصدق مشاعر الوفاء والولاء والاحترام، لكل ما يقدمه سموه، في إماراتنا الغالية، كما أشكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على توجيهاتهما الرشيدة، ودعمهما المتواصل، للارتقاء بالرياضة، وتشجيع الرياضيين، على التنافس الشريف، وتحقيق الإنجازات والبطولات، على كل المستويات.

وهنأ معاليه على هذا الإصدار الجيد، والذي يرى بأنه سيحظى بقبول فائق، واستحسان كبير من القراء، وتمنى له المزيد من التألق والنجاح، في جهوده الطيبة في مجالات الإعلام الرياضي، والإعلام بشكل عام، على طريق أن نعمل جميعاً، في سبيل تأكيد مكانة إماراتنا الغالية، في مجالات الرياضة والثقافة، وبما يجعلها دائماً، وبعون الله، نموذجاً ناجحاً، للتقدم والنماء، وفي كل المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا