• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

الأسهم تواصل الصعود بفعل عمليات الشراء

المؤشرات المحلية تتجاوز مستويات جديدة بدعم من المحفزات الحكومية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 يونيو 2018

حاتم فاروق (أبوظبي)

واصلت مؤشرات الأسواق المالية المحلية تحركاتها الإيجابية، متجاوزة مستويات مقاومة جديدة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مدعومة بحالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين ودخول سيولة مؤسساتية وأجنبية جديدة، بالتزامن مع صدور عدد من المحفزات والمبادرات الحكومية التي واكبت عمليات شراء استهدفت عدداً من الأسهم القيادية التي وصلت إلى أسعار مغرية للشراء مما زاد من أحجام وقيم السيولة اليومية بالأسواق، بحسب خبراء ووسطاء ماليين.

وقال الخبراء لـ«الاتحاد» إن حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة قامت مؤخراً باتخاذ عدد من القرارات بشأن نظام التأشيرة للمستثمرين والمتخصصين، فضلاً عن رفع نسبة تملك الأجانب في المشاريع المحلية، وأخيراً ضخ تمويلات تصل قيمتها إلى 50 مليار درهم في المشاريع المقامة بإمارة أبوظبي لتزيد من تدفق المستثمرين الأجانب إلى السوق المالي، وسط تفاؤل المستثمرين وانتعاش الأسواق بفضل عمليات شراء طالت عدداً من الأسهم في سوقي دبي وأبوظبي الماليين.

وأضاف هؤلاء أن الأخبار المتداولة حول المساعي الجارية حالياً بشأن دمج السوقين، كان لها تأثير إيجابي في دعم مؤشرات الأسواق لتجاوز مستويات جديدة مدعومة بحالة التفاؤل الناتجة عن استهداف الأسواق لعملية الترقية المنتظرة لمؤشرات الأسواق المالية المتقدمة، في وقت تمضي فيه الأسواق والجهات الرقابية المالية نحو اتخاذ المزيد من القرارات وسن الأنظمة والقوانين المؤهلة لذلك، مؤكدين أن هيئة الأوراق المالية والسلع بالدولة نجحت خلال الفترة القليلة الماضية في إنجاز أكثر من 80% من متطلبات واشتراطات الانضمام لمؤشر الأسواق المالية المتقدمة.

وأشار الخبراء إلى أن حالة التفاؤل وتحسن نفسية المستثمرين بالأسواق المالية المحلية خلقت أجواء إيجابية للتعاملات، ما ساهم في ارتفاع معدلات السيولة اليومية ونجاح الكثير من الأسهم القيادية المدرجة، خصوصاً تلك الأسهم المدرجة بقطاعي العقار والبنوك التي قلصت خسائرها المسجلة في منذ بداية العام، متوقعين استمرار التحركات الإيجابية للأسهم المحلية خلال الفترة المقبلة، مع استمرا دخول الاستثمار الأجنبي والمؤسساتي، مع استهداف الأسهم من خلال المستثمرين المحليين من خلال سيولة جديدة بعيداً عن التعاملات بـ«الهامش».

سيولة جديدة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا