• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أسواق الدولة تواجه تقلبات العملات بـ «السلة المتنوعة»

ارتفاع سعر الدرهم يزيد تكلفة السياحة في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 مايو 2015

حسام عبدالنبي

حسام عبدالنبي (دبي)

أدى ارتفاع سعر صرف الدرهم أمام الروبل الروسي إلى تراجع أعداد السائحين الروس إلى الإمارات بنسبة 50% في حين يتوقع أن يؤدي تراجع سعر صرف اليورو إلى انخفاض أعداد السائحين من الدول الأوروبية إلى الدولة بنسبة 15% خلال الشهور القادمة، بحسب رؤساء مجموعات فندقية تعمل في الإمارات.

وقالوا إن التقلبات في أسعار صرف العملات العالمية تلعب دورا كبيرا في تحديد حركة السياحة والسفر حول العالم، خصوصاً في الفترة الأخيرة التي شهدت تراجعات كبيرة في أسعار صرف اليورو أمام الدولار الأميركي.

وحذروا من أن تراجع اليورو أمام الدولار ومن ثم أمام الدرهم جعل تكلفة السياحة في دبي وأبوظبي ترتفع بنسبة تبلغ 20% تقريباً من دون أن تغير الفنادق أو شركات السياحة من أسعارها، وذلك بفعل الفارق في سعر العملة، مستبعدين في الوقت ذاته أن يؤثر تغير سعر صرف العملات أمام الدرهم على الدخل السياحي لدبي أو الإمارات.

وقال أنطون بواب، الرئيس الإقليمي لمجموعة فنادق فايسروي، إن التقلبات في أسعار صرف العملات العالمية تلعب دورا كبيرا في تحديد حركة السياحة والسفر حول العالم، خصوصاً في الفترة الأخيرة التي شهدت تراجعات كبيرة في أسعار صرف اليورو أمام الدولار الأميركي وكذا انهيار الروبل الروسي.

وأضاف أن هناك تراجعا في أعداد السياح الروس ثم تراجع بنسبة أقل في أعداد السائحين من الدول الأوروبية، مؤكداً أن تراجع أعداد السائحين من الدول الأوروبية أصبح أمرا واقعا في مختلف الوجهات السياحية حول العالم، التي تتعامل بالدولار الأميركي أو بالعملات المرتبطة به. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا