• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

خطة لتعزيز الأمن والسلامة في عطلة العيد

شرطة أبوظبي متأهبة لكل الاحتمالات والمراجعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اطّلع العميد علي خلفان الظاهري مدير عام العمليات المركزية في شرطة أبوظبي، على جاهزية غرفة العمليات المركزية ومركبات إدارة الطوارئ والسلامة واستعدادات مرور أبوظبي لاستقبال عطلة عيد الأضحى المبارك من خلال تنفيذ خطة توفير الأمن والسلامة في إطار حملة «سلامتكم في العيد» التي أطلقتها القيادة العامة لشرطة الإمارة.

واطلع الظاهري في اجتماع في مديرية المرور على خطة السلامة المرورية خلال العيد وأماكن انتشار الدوريات على الطرق الداخلية والخارجية وفي المسالخ وفي الأماكن السياحية وتكثيف الرقابة للحد من القيادة بطيش وتهور واستغلال فرحة العيد في ارتكاب المخالفات التي تؤدي إلى وقوع الحوادث الجسيمة التي تنتج عنها وفيات وإصابات بالغة.

وتفقد الظاهري جاهزية غرفة العمليات لتلقي البلاغات والمكالمات والتنسيق مع الجهات المعنية على الفور، للوصول إلى موقع الحادث في أسرع وقت، بفضل توافر أجهزة متطورة وتقنيات حديثة وكوادر بشرية مؤهلة، لافتاً إلى تنوع البلاغات والمكالمات التي تلقتها غرفة العمليات بين الجنائية والمرورية والإنسانية والاستفسارات، وداعياً الأهالي إلى ضرورة الانتباه للأطفال ومراقبتهم وتعريفهم بأهمية رقم طوارئ الشرطة.

وحث مدير عام العمليات المركزية المواطنين والمقيمين على عدم التردد في طلب المساعدة عبر الاتصال بفريق غرفة العمليات على الرقم «999»، أو الإبلاغ عن أي حوادث طارئة قد يتعرضون لها خلال عطلة الأضحى المبارك، وعلى مدار الساعة في جميع الأوقات.

وزار الظاهري إدارة الطوارئ والسلامة وتفقد من خلالها جاهزية شاحنة القيادة المتحركة، إضافة إلى مركز الفلاح للإنقاذ الفني والتدخل السريع للوقوف على جاهزيتهم لتقديم كل ما من شأنه أن يؤدي إلى توفير السلامة خلال عطلة عيد الأضحى المبارك، واطلع على استعدادات أطقم الإسعاف والإنقاذ، تحسباً لأي طارئ. وأشار إلى استمرار العمل بإدارة ترخيص الآليات والسائقين خلال العطلة، وذلك تيسيراً على المراجعين وتلبيةً لاحتياجاتهم الخاصة.

وستكون مواعيد العمل في إدارة ترخيص الآليات والسائقين في العيد من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة عصراً، وذلك في مبنى السلامة في أبوظبي ومبنى السلامة في فلج هزاع في مدينة العين والمبنى الرئيس في مدينة زايد في المنطقة الغربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض