• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

سلطان القاسمي يشهد حفل تخريج طلاب جامعة الشارقة لفصل الربيع 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

الشارقة (وام)

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة أن الطالب الجامعي هو الركيزة والأساس الذي تعمل عليه جامعة الشارقة وتسخر كافة إمكانياتها وطاقاتها لتقديم متطلبات التحصيل العلمي والسلوك الحميد بما يساعد الطالب على الاجتهاد والتحصيل الأكاديمي الجاد مع المسؤولية المجتمعية والأخلاقية.

جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سموه في حفل تخريج كوكبة جديدة من طلبة جامعة الشارقة لفصل الربيع 2018 بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة والذي أقيم مساء أمس في قاعة المدينة الجامعية.

واستهل سموه كلمته بتقديم التهاني والتبريكات للخريجين ولذويهم على ما حققوه من نجاح، وقال سموه «نقدم لكم أيها الأبناء ولآلكم وذويكم التهاني والتبريكات بنجاحكم المبارك كما نقدمه لأنفسنا لأن في نجاحكم ومن سبقوكم من الخريجين ومن سيلحقون بكم تجسيدا لمشاعرنا ومشاعركم حتما لأنكم تنتمون إلى مرحلة عزيزة على قلوبنا وقلوبكم تنتمون إلى مرحلة سجلت فيها جامعة الشارقة المكانة الراسخة على المستوى العالمي».

وأضاف سموه أن الجامعة استطاعت أن تجني ثمار جهود الأوفياء من القائمين على نهضتها العلمية والعملية والمخلصين من العلماء والباحثين وأعضاء هيئتها التدريسية العاملين في ثنايا هذه النهضة ومكوناتها وذلك بتحقيق مواقع متقدمة ضمن مؤسسات التصنيف العالمي.

وقال سموه «ونحن إذ نهنئكم بتحقيق هذه المكانة المتقدمة إنما لنذكركم جميعا بأن جامعة الشارقة ما كان لها أن تتقدم لتتبوأ هذه المكانة لولا تكاملها كصرح علمي وثقافي ومعرفي اجتهدنا والأوفياء ممن يعملون فيها ولا نزال نجتهد لتعزيز هذه المقومات كصرح علمي راسخ».

وأشار سموه إلى أن الجامعة طورت من برامجها التعليمية والأكاديمية بالإضافة إلى إقامة عدد من مشاريع البنى التحتية والعمرانية في سعيها للوصول إلى المكانة المرموقة التي تصبو إليها.. وقال سموه «وجهنا بتوسيع ما يقدمه مركز اللغة الإنجليزية في الجامعة من تعليم وتعلم إلى تعليم باقي اللغات العالمية ومنح درجة البكالوريوس فيها وستكون البداية مع اللغة الفرنسية ليتبعها في المستقبل القريب تعليم باقي اللغات العالمية كالألمانية والصينية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا