• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكدوا رفعها من دون مبررات

مستهلكون يطالبون بتشديد الرقابة على الأسواق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 سبتمبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

طالب مستهلكون في رأس الخيمة بتفعيل الرقابة على الكثير من المراكز التجارية والمحال والجمعيات التي رفعت أسعار الفواكه والخضراوات بطريقة غير مبررة، مؤكدين أن بعض منافذ البيع أجرت تنزيلات وهمية على معظم السلع، مطالبين بفرض الرقابة وتنفيذ الحملات التفتيشية اللازمة على هذه المنافذ التي بدأت برفع أسعار الفواكه والخضراوات بنسب كبيرة. وأشاروا إلى ضرورة الحد من التباين الكبير بين أسعار أسواق الخضراوات ومنافذ البيع الأخرى والتي تتعدى 50% من السعر. وأكدت وزارة الاقتصاد في الوقت نفسه أنها وقعت غرامة بحق أحد منافذ البيع خلال الفترة الماضية بسبب التلاعب في الأسعار وإجراء تنزيلات وهمية على بعض السلع.

وقال سالم الشحي من منطقة الظيت في رأس الخيمة إن معظم أسعار الفواكه والخضراوات ارتفعت بداية من الأسبوع الماضي بنسب متفاوتة، حيث ارتفع سعر كيلو الطماطم من 4 إلى 7 دراهم والعنب من 9 إلى 13 درهماً، والبرتقال من درهمين إلى 4 دراهم والليمون من 6 إلى 8 دراهم للكيلو والبطاطس من درهمين إلى 4 دراهم، مشيراً إلى أن بعض منافذ البيع وتجار التجزئة رفعوا الأسعار مع اقتراب عيد الأضحى المبارك. وطالب عبدالله الشامسي من منطقة دهان بضرورة تكثيف الرقابة على منافذ البيع خاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، مشيراً إلى أن بعض أنواع الفواكه والخضراوات ارتفعت بنسبة 100% مع وجود تباين كبير في الأسعار بين منافذ البيع للسلعة الواحدة بين مختلف منافذ البيع.

وأضاف: «يباع الجزر في بعض مراكز التسوق بمبلغ 5 دراهم للكيلوجرام الواحد وفي مراكز أخرى يباع بدرهمين، وهذا التفاوت ينطبق على أسعار المانجو والطماطم والبصل والبسلة والجزر والخوخ والتفاح والليمون»، مطالباً بأن تكون هناك تسعيرة استرشادية ولو بشكل أسبوعي تلتزمها منافذ البيع.

وأكد محمد المنصوري ضرورة أن تكون هناك رقابة مشددة على منافذ البيع لمنع التلاعب بالأسعار خاصة عند الإعلان عن العروض الترويجية والتخفيضات، مشيراً إلى أن بعض هذه العروض وهمية وتستغلها المراكز ومنافذ البيع لتحقيق المكاسب، مشدداً على ضرورة أن تكون هناك قوائم بأسعار السلع بعد وقبل التخفيض وأن يتم اعتمادها من الجهات الرسمية وقبل الإعلان عن هذه التخفيضات بوقت كافٍ، لافتاً إلى أن أحد منافذ البيع الكبرى تتفاوت فيه أسعار السلع من إمارة إلى أخرى وحتى من منفذ إلى آخر داخل الإمارة الواحدة.

من ناحيتها أكدت وزارة الاقتصاد أنها بدأت تنفيذ الحملات التفتيشية المشددة على منافذ البيع وأسواق الخضراوات والفواكه بالتزامن مع عيد الأضحى المبارك.

وأوضح الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة أن كميات كبيرة من الفواكه والخضراوات وصلت إلى السوق المحلي خلال الفترة الماضية وليس هناك أي داعٍ لزيادة الأسعار، مشيراً إلى أن هناك عقوبات رادعة ستطبق على أي منفذ يقوم بالتلاعب بالأسعار، لافتاً إلى أن سبب التفاوت الذي لاحظه المستهلكون في أسعار الخضراوات والفواكه خلال الفترة الماضية في الإمارة يعود لإجراء بعض المنافذ الكبرى تخفيضات على أسعار معظم السلع لديها ومن ضمنها الخضراوات والفواكه. وأكد أن هناك مراقبة بالتعاون مع الدائرة الاقتصادية في الإمارة على أية سلعة يتم الإعلان عن التخفيضات عليها، مشيراً إلى أن الوزارة طبقت غرامات كبيرة على أحد منافذ البيع خلال الفترة الماضية بسبب التلاعب في التخفيضات.

وأضاف: «عقدنا اجتماعاً مع عدد من منافذ البيع في رأس الخيمة خلال الأسبوع الماضي وجرى خلاله إطلاق الحملات الترويجية الخاصة بعيد الأضحى المبارك»، مشدداً على أن الوزارة ستتخذ إجراءات رادعة في حال ثبوت رفع أي منفذ بيع في الإمارة أسعار السلع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض