• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أقر 167 مواصفة خليجية جديدة كمواصفات إماراتية

مجلس إدارة « مواصفات» يعتمد العلامة الوطنية للمنتجات الحلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 مايو 2014

اعتمد مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» خلال اجتماعه الثاني للعام الحالي برئاسة معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة الهيئة، لائحة العلامة الوطنية للحلال واشتراطات الترخيص باستخدامها.

وقال ابن فهد في بيان صحفي، إن المجلس اطلع خلال اجتماعه الذي عقد بمقر معهد الإمارات للمترولوجيا بأبوظبي، على نماذج علامات الحلال المقترحة من الهيئة، لاعتماد إحداها كعلامة وطنية للحلال يتم استخدامها على المنتجات الحلال.

وناقش مجلس إدارة الهيئة في اجتماعه أيضاً وضع آليات لتكثيف الرقابة على السيجارة الإلكترونية التي يتم تداولها بأسواق الدولة، لتجنب المخاطر الصحية التي يمكن أن يتعرض لها مستخدموها، وتقرر أن تقوم الهيئة بدراسة الموضوع والعمل على وضع معايير ومواصفات قياسية للسيجارة الإلكترونية، وبرامج للرقابة عليها وتنظيم تداولها واستخدامها وعرض مشاريع هذه المواصفات على المجلس لاتخاذ القرارات اللازمة بشأنها خلال العام الحالي.

واعتمد المجلس 167 مواصفة قياسية خليجية جديدة ومحدثة، كمواصفات قياسية إماراتية في قطاعات إنتاجية متنوعة واطلع على مذكرة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بشأن قرار اعتماد إجراءات تسجيل المسالخ (المقاصب) والخطوات التي قامت بها الهيئة إلى حين وضع الإجراءات بالصيغة المعروضة، وقرر المجلس الموافقة على الإجراءات المعروضة، وإصدار قرار اعتماد إجراءات تسجيل المسالخ (المقاصب). واعتمد مجلس إدارة الهيئة خلال اجتماعه مجموعة من مشاريع المواصفات القياسية الإماراتية الإلزامية الخاصة باشتراطات السلامة لمجموعة من المنتجات الكهربائية المنزلية والتجارية، بناء على مذكرة قدمتها هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس لإخضاع هذه المنتجات في برنامج المطابقة الإماراتي للأجهزة الكهربائية منخفضة الجهد، وقرر رفع هذه المشاريع إلى مجلس الوزراء لإقرار تطبيقها إلزامياً.

واعتمد المجلس مشروع مواصفة قياسية إماراتية جديدة للإنارة الخارجية بمصابيح الإضاءة الموفرة للطاقة، التي تعمل على إعدادها فريق مشترك من الهيئة، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وبمشاركة الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة.

كما اعتمد المجلس مشروع «النظام الإماراتي للرقابة على المصاعد الكهربائية» في المباني والمنشآت لتطبيقه إلزامياً، بعد أن قامت الهيئة بتعميمه على الجهات المعنية في الدولة، لتلقي الآراء والملاحظات حوله، ولم ترد أي ملاحظات بشأنه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا