• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

أكد أن الاهتمام برياضة المرأة من مظاهر التحضر والرقي

علي سالم الكعبي:رسالة الجائزة وصلت إلى كل الدول العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

توجه معالي علي سالم الكعبي نائب رئيس اللجنة العليا للجائزة رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، على دعمها الهائل للمرأة على المستويين المحلي والعربي، مشيرا إلى أن سموها تحظى بمكانة التقدير والاحترام لدى كل الأوساط على ضوء عطائها المتجدد في خدمة المجتمع، وتمكين المرأة بكل المجالات، وهو الأمر الذي ساهم في حصول سموها على أرفع الجوائز من أعلى المنظمات الدولية.

وتحدث معاليه عن التفاعل الكبير مع الجائزة في دورتها الثانية وتزايد أعداد المشاركات فيها، وقال: «رسالة الجائزة وصلت إلى كل الدول العربية الشقيقة، وقد كان للجنة الترويج دور كبير في الدورة الثانية من خلال الزيارات الميدانية التي قامت بها إلى العديد من الدول في المنطقة، كما أن وسائل الإعلام المختلفة أظهرت اهتماما كبيرا بالجائزة، ومن الطبيعي أن يزيد حجم الإقبال عليها مع مرور الزمن في كل نسخة، ونحن نتوقع أن يتواصل الإقبال في الزيادة بالدورات المقبلة».

وعن قيمة الرياضة بالنسبة للمرأة، قال معاليه: «الاهتمام برياضة المرأة يعد أحد مظاهر حضارة الأمم، ودليلا على رقيها وتقدمها، وإذا كان اهتمام الفرد بالرياضة يعود عليه بالنفع من الناحية الصحية، فإن توسيع قاعدة الرياضة في المجتمع لا يرتقي بالصحة العامة فحسب، بل يهيئ مناخا عاما يسمح بإطلاق طاقات الإبداع في كل مجال، فضلا عن بناء أساس قوي يفتح المجال لمساهمات رياضية أقوى تأثيرا على الساحة الدولية، ولأن المرأة هي نصف المجتمع فإن مشاركتها الفعالة في المجال الرياضي خطوة لابد منها لتحقيق هدف الارتقاء بالرياضة في الدولة، ولتأكيد المكانة المشرفة التي بلغتها المرأة الإماراتية والعربية في كافة المجالات خلال السنوات الأخيرة».

وأضاف معاليه: «تشكل جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» منعطفا مهما في مسيرة دعم الحركة الرياضية النسائية ليس في الإمارات فحسب، ولكن على المستويين العربي والعالمي، وتؤكد الجائزة عمق الاهتمام الذي توليه رائدة النهضة النسائية في الدولة بالمرأة وضرورة تمكينها حتى تكون عضوا مؤثرا في المجتمع، يسهمن في نهضته، ويشاركن في رقيه».

وعن لجان عمل الجائزة، قال معاليه: «اللجنة العليا تشرف على عمل الجائزة، وترسم سياستها، وتعتمد خطط تطويرها، بالتنسيق مع الجهات المعنية، ولجنة التحكيم تعد لجنة تخصصية يجري تشكيلها في كل التخصصات ويتم اختيار أعضائها بناء على معايير محددة من قبل اللجنة العليا، أما اللجنة الفنية فهي تشكل من رؤساء اللجان في فرق تقييم الجائزة، لمراجعة المعايير، واستيفاء طلبات الترشح، وتقوم برفع الملفات إلى لجنة التحكيم، وتدرس كل المقترحات التي ترد إلى مكتب الجائزة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا