• الأحد 02 ذي القعدة 1439هـ - 15 يوليو 2018م

رجال أعمال واقتصاديون: شراكة الإمارات والسعودية تؤسس لكيان اقتصادي قوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

سيد الحجار (أبوظبي)

أكد رجال أعمال ومسؤولون اقتصاديون، أن إعلان دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، عن رؤية مشتركة للتكامل بين البلدين عبر 44 مشروعاً استراتيجياً مشتركاً، من خلال «استراتيجية العزم»، يسهم في خلق كيان اقتصادي قوي ومتكامل، يعزز النمو الاقتصادي في البلدين.

وأكد هؤلاء لـ «الاتحاد» وجود الكثير من الفرص المشتركة التي يمكن لرجال الأعمال من البلدين الاستفادة منها بمختلف القطاعات، لاسيما مع تضمن «استراتيجية العزم» مجموعة من المشاريع المشتركة التي تضم استراتيجية موحدة للأمن الغذائي وخطة موحدة للمخزون الطبي، ومنظومة أمن إمدادات مشتركة، واستثماراً مشتركاً في مجال النفط والغاز والبتروكيماويات، فضلاً عن خطة لإنشاء شركة للاستثمار الزراعي برأسمال 5 مليارات درهم وصندوق استثماري مشترك للطاقة المتجددة، وصندوق ثالث للاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأوضحوا أن الإعلان عن تقديم المزيد من التسهيلات عبر تسهيل انسياب الحركة في المنافذ، وبناء قاعدة بيانات صناعية موحدة، وتمكين القطاع المصرفي في البلدين، ومواءمة الإجراءات والتشريعات الاقتصادية بين البلدين، ومجلس مشترك لتنسيق الاستثمارات الخارجية، يوفر فرصاً مثالية لرجال الأعمال في البلدين لتنفيذ مشاريع مشتركة. وأشاروا إلى أن التكامل الاقتصادي بين الإمارات والسعودية يسهم في استقطاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للبلدين، وبما يسهم في خلق فرص جديدة بالبلدين.

عمل استراتيجي

وقال جمال سيف الجروان، الأمين العام لمجلس الإمارات للمستثمرين بالخارج، إن إطلاق «استراتيجية العزم» يعد حدثاً استراتيجياً هاماً من حيث التوقيت، حيث يمثل هذا الحدث منعطفاً هاماً يرسم في طياته مستقبل البلدين، ويعكس نظرة ثاقبة لعمل استراتيجي متميز. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا