• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

افتتاح الدورة السابعة والستين لمهرجان كان السينمائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

افتتحت الدورة السابعة والستون لمهرجان كان للفيلم مساء أمس الأول بعرض فيلم «جريس دو موناكو». وحظي بشرف افتتاحها المخرج المكسيكي الحائز جائزة أوسكار الفونسو كوارون والممثلة الفرنسية-الإيطالية كيارا ماستروياني، التي يضيء وجه والدها بسحره ملصق المهرجان. وقبيل ذلك رقص مقدم الأمسية الممثل الفرنسي لامبير ويلسون والممثلة نيكول كيدمان الرومبا بين صفوف مقاعد المسرح وتمنى «عيد ميلاد سعيداً للممثل البريطاني تيم روث» والذي يمثل دور أمير موناكو السابق الراحل الأمير رينييه في فيلم «جريس دو موناكو» وللمخرجة الأميركية صوفيا كوبولا عضو لجنة التحكيم هذه السنة.

وأعربت رئيسة لجنة التحكيم النيوزيلندية جاين كامبيون عن حبها الكبير للمهرجان، قائلة «من دونه ما كانت مسيرتي الفنية لتكون».

فهي المخرجة الوحيدة الحائزة جائزة السعفة الذهبية كبرى جوائز المهرجان مرتين الأولى عن الفيلم القصير «بيل» عام 1986 والثانية عن الفيلم الطويل «البيانو» عام 1993. وفي تكريم للفيلم الأخير صعد المؤلف الموسيقي البريطاني مايكل نيمان على المسرح ليعزف على البيانو مقطوعة الفيلم الشهيرة.

وحضر المدعوون إلى المهرجان بعد ذلك فيلم «جريس دو موناكو» من بطولة نيكول كيدمان.

ويركز الفيلم على مرحلة أساسية في حياة الأميرة جريس زوجة الأمير رينيه عندما كان الفرد هيتشكوك يطلب منها العودة إلى هوليوود لتصوير الأفلام على خلفية نزاع ضريبي بين الرئيس الفرنسي الأسبق الراحل الجنرال ديجول والأمير رينييه. وانطلقت أمس المنافسة للفوز بالسعفة الذهبية التي تمنح يوم 24 مايو الجاري بعرض أول فيلمين هما «مستر ترنر» للبريطاني مايك لي و«تمبكتو» للموريتاني عبد الرحمن سيساكو. وعميد المخرجين في المسابقة هو جان لوك جودار (83 عاماً) أما أصغرهم فهو المخرج الكندي كزافييه دولان (25 عاماً). (كان ـ فرنسا - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا