• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

بوتفليقة يدشن مركزاً دولياً في ظهور نادر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

الجزائر (وكالات)

في ظهور نادر له، دشن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة أمس الأول المركز الدولي للمؤتمرات الواقع غرب العاصمة الجزائر، لكن الحدث لم يذع على الهواء مباشرة ولم تنشر صور له على الفور. وذكرت وكالة الانباء الجزائرية أن الرئيس بوتفليقة قام في مستهل زيارته عند مدخل البهو الرئيسي للمركز الدولي للمؤتمرات بإزاحة الستار عن اللوحة التدشينية لهذا المركز الذي يحمل اسم عبد اللطيف رحال الدبلوماسي والمستشار الدبلوماسي السابق للرئيس الجزائري والذي وافته المنية في ديسمبر 2014 عن عمر ناهز 92 سنة. بعدها زار بوتفليقة قاعة اجتماعات خاصة برؤساء الدول قبل أن يتوجه الى القاعة الكبرى لهذا المركز الذي يتسع لـ 6000 شخص، ليتلقى شرحا عن هذه القاعة المزودة جميع الوسائل التقنية وكل المرافق التي من شأنها احتضان القمم والمؤتمرات الدولية. وتم عرض شريط وثائقي على الشاشة الكبيرة لهذه القاعة حول المركز الدولي للمؤتمرات الذي أنجزته مؤسسة صينية ومكتب دراسات ايطالي.

ومنذ إصابته بجلطة دماغية قبل ثلاثة أعوام خفض بوتفليقة كثيرا من نشاطه العام وهو ما دفع المعارضة الجزائرية للتشكيك في قدرته على حكم أكبر دولة في أفريقيا وتسبب في استمرار التكهنات بشأن صحة الرئيس البالغ من العمر 79 عاما. ولن تجري انتخابات رئاسية إلا في العام 2019 لكن معارضي بوتفليقة دعوا لإجراء انتخابات مبكرة لسوء حالته الصحية. ومن المقرر إجراء الانتخابات التشريعية في النصف الأول من العام 2017. وقال محللون إن الهدف من ظهور بوتفليقة تهدئة المطالب بإجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وكانت المرة الأخيرة التي ظهر فيها بوتفليقة علنا قبل عامين حين أدلى بصوته وهو يجلس على كرسي متحرك في انتخابات فاز فيها بولاية رابعة مدتها خمسة أعوام.

وكان أحدث ظهور له، في احتفالات عيد استقلال الجزائر في 5 يوليو ولا تشاهده الجماهير عادة إلا في مقاطع فيديو قصيرة يبثها التلفزيون الرسمي خلال استقباله مسؤولين يزورون البلاد في مقره الرئاسي. وانتخب بوتفليقة العام 1999 وما زال الكثير من الجزائريين يشيدون به باعتباره الرجل الذي أخرج بلادهم من العزلة الدولية والحرب مع المسلحين الإسلاميين التي خلفت ما يقدر بنحو 200 ألف قتيل في التسعينيات.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء