• الأربعاء 26 ذي الحجة 1437هـ - 28 سبتمبر 2016م

تونس تنشد تفعيل الدور العربي في الملف الليبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

تونس (وكالات)

أعلنت وزارة الخارجية التونسية، أنها تقدّمت بمبادرة لوضع حدّ لغياب الجامعة العربية عن الملف الليبي، واستعادة دورها وتفعيله في المساعدة على تجاوز الوضع الراهن، وتشجيع الأطراف الليبية على حلّ الخلافات القائمة، وتجاوز الصعوبات التي تحول دون استكمال بقية استحقاقات الاتفاق السياسي. وذكرت الوزارة، في بيان أمس، أنها تقدمت بهذه المبادرة، خلال ترؤسها الدورة العادية الـ 146 لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري التي عقدت أمس الخميس في القاهرة. وأوضح البيان أن تونس تقدمت بهذه المبادرة، انطلاقاً من حرصها على تفعيل الدور العربي في معالجة القضايا العربية، وسعياً منها إلى دفع مسار التسوية السياسية للأزمة في ليبيا، من خلال آلية دول الجوار الليبي، وعلى مستوى مجلس وزراء خارجية اتّحاد المغرب العربي، إضافة إلى ما تقدّمه من مساعدة إلى الليبيين عبر توفير أطر الحوار لتحقيق التوافق. كما أوضح البيان أن المبادرة التونسية، دعت إلى تنفيذ القرارات التي كانت جامعة الدول العربية قد تبنّتها بخصوص ليبيا، وتعزيز دورها في مساندة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، عبر تعيين ممثل خاصّ للأمين العام للجامعة العربية في ليبيا، يتولّى متابعة الأوضاع وإجراء الاتّصالات مع مختلف أطراف المشهد السياسي والاجتماعي والأطراف الدولية كافة المعنية بالشأن الليبي، بهدف المساعدة على تقدّم الحلّ السياسي وإخراج البلاد من أزمتها. وأضاف البيان أن خميّس الجهيناوي، وزير الخارجية التونسي رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة العربية، كان أكد أثناء انعقاد اجتماع مجلس الجامعة، أنّ تقدّم تونس بهذه المبادرة يمليه شعور الواجب تجاه الليبيين، والتزامها ثوابت سياستها الخارجية، ويستند إلى حرصها الأكيد على مواصلة مساعدتهم على استكمال مسار التسوية السياسية وإنجاحه في كنف التوافق، وكذلك إلى قناعتها بأهمية دور جامعة الدول العربية في هذا المجال.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء