• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

فشل عملية أميركية لتحرير رهائن

افغانستان: الجيش مستنزف وطالبان تحاصر أرزجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

قندهار، أفغانستان (وكالات)

قال مسؤولون أمس، إن قوات الأمن الأفغانية المستنزفة محاصرة من مقاتلي طالبان في عاصمة إقليم أرزجان في جنوب وسط أفغانستان، بعد يوم من التصدي لهجوم مكثف من المتشددين.

وكشف هجوم طالبان في واحد من أكبر المناطق المنتجة للأفيون في البلاد مدى استنزاف القوات الأمنية، فيما تحاول احتواء التمرد في مناطق أخرى من البلاد.

وشق مقاتلو طالبان طريقهم أمس الأول ليصبحوا على بعد مئات الأمتار من مبان حكومية في تارين كوت عاصمة الإقليم، والتي يسكنها زهاء 70 ألف شخص. وقال دوست محمد نياب وهو متحدث باسم حاكم أرزجان، إنه بفضل تعزيزات ودعم جوي تمكن الجنود من طرد طالبان من المدينة بحلول الليل لكن الوضع لا يزال خطيرا.

وقال «طالبان لا تزال في المناطق المحيطة بالمدينة. قواتنا مستنزفة وذخيرتها على وشك النفاد». وذكر عبد الكريم رئيس مجلس إقليم أرزجان أن الاشتباكات خلال الليل خلفت7 قتلى من جانب الحكومة و30 من جانب طالبان التي تستخدم المدنيين دروعا بشرية، الأمر الذي يعقد جهود طردهم.

إلى ذلك، أعلن البنتاغون أمس الأول أن القوات الأميركية نفذت في اغسطس الفائت في أفغانستان عملية لتحرير رهينتين، هما أستاذان جامعيان أميركي وأسترالي خطفا مطلع الشهر نفسه في وسط كابول، لكن العملية فشلت.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، إن «الرئيس باراك اوباما أجاز تنفيذ مهمة هدفها استعادة مدنيين رهينتين»، مشيرا إلى أن العملية فشلت في تحرير الرهينتين اللذين يعملان أستاذين في الجامعة الأميركية في كابول واللذين خطفها مسلحون يرتدون بزات عسكرية مساء 7 أغسطس.

وأضاف «للأسف فإن الرهينتين لم يكونا موجودين حيث كنا نعتقد.. خلال المهمة خاض الجنود مواجهة قتلوا خلالها عددا من أفراد قوات العدو»، دون أن يوضح متى وقعت المواجهة أو أين.

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء