• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تركيا والاتحاد الأوروبي نحو التهدئة ولملمة تداعيات الانقلاب الفاشل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

أنقرة (أ ف ب)

اتفقت تركيا والاتحاد الاوروبي أمس، على تخفيف التوتر بينهما، عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة التي أعقبتها تصريحات أوروبية تشكك في احتمالات انضمام أنقرة إلى الاتحاد.

وصرحت وزيرة خارجية الاتحاد فيدريكا موغيريني ومفوض شؤون التوسيع يوهانز هان أثناء زيارة عالية المستوى إلى تركيا هي الأولى منذ الانقلاب الفاشل، أن فصولاً جديدة في عملية انضمام تركيا إلى الاتحاد يجب أن تفتح . وأكدا أن مسألة السماح للأتراك بدخول الاتحاد من دون تأشيرات لا تزال مطروحة.

وخاض العديد من المسؤولين الأتراك والأوروبيين حرباً كلامية بعد المحاولة الفاشلة، حيث انتقدت بروكسل حملة القمع التي شنتها انقرة عقب المحاولة، بينما أعربت أنقرة عن استيائها من عدم تضامن الاتحاد معها.

وقالت موجيريني، عقب محادثات مع وزير خارجية تركيا مولود تشاوش اوغلو ووزير شؤون الاتحاد الأوروبي عمر جيليك، إن «العنصر الأساسي الذي اتفقنا عليه هو أن نتحدث أكثر مع بعضنا، وأقل عن بعضنا بعضاً».

ودانت موجيريني بشدة المحاولة الانقلابية التي هدفت الى إطاحة الرئيس رجب طيب اردوغان، وقالت «لا مكان مطلقاً لأية محاولة انقلابية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا