• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وفد «الاتحاد للطيران» يساعد ذوي الاحتياجات واللاجئين في بلغراد

مسؤولون صرب: الإمارات تنشر قيم السلام وتقدم العون للمحتاجين دون تمييز

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

ناصر الجابري (بلغراد)

أشاد عدد من كبار المسؤولين في جمهورية صربيا بمبادرات الإمارات الخيرية، ودعمها للمحتاجين من خلال تقديم الملابس الشتوية، والبطانيات، والمساعدات العينية، إضافة إلى تقديم الرعاية الطبية إلى الأطفال، مؤكدين أن رسالة الإمارات في نشر قيم السلام رسالة عالمية نبيلة تدلل على نهج الإمارات في تقديم الخير، ومد يد العون إلى الجميع بغض النظر عن فوارق الدين أو اللغة أو المسافات.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها وفد من الاتحاد للطيران برئاسة خالد غيث المحيربي نائب رئيس أول للشؤون الحكومية وسياسات الطيران ورئيس اللجنة الرياضية والاجتماعية في الاتحاد للطيران إلى جمهورية صربيا، والتي امتدت إلى 3 أيام تم خلالها تقديم أكثر من 400 بطانية، و2000 حقيبة مدرسية، ونحو 2300 من الملابس الشتوية، إضافة إلى آلاف المساعدات الغذائية شملت مركزاً لذوي الاحتياجات الخاصة، ومركزاً لإيواء اللاجئين في العاصمة الصربية بلغراد ضمن حملة «لون حياتهم» التي تسعى لتقديم السعادة إلى الأطفال مع اقتراب فصل الشتاء، وبالتزامن مع عيد الأضحى المبارك.

وقالت مايا جويكوفيتش رئيسة مجلس النواب الصربي أن مواقف دولة الإمارات الخيرية انعكاس لسياسة قادة دولة الإمارات العالمية، التي تسعى خلالها الإمارات إلى توضيح أجمل الصفات، والسمات، والقيم التي يجب أن تتحلى بها الدول، وأضافت: «إن العلاقات الإماراتية الصربية في تطور ملحوظ وملموس من خلال الكثير من المشاريع ما بين الجانبين، كما أن علاقة الشعبين قوية، وأعداد الزوار بين البلدين في تزايد خاصة في العام الحالي والماضي».

وقال معالي ألكسندر فولين، وزير العمل والتوظيف والخبرة والشؤون الاجتماعية، إن مبادرة لون حياتهم الإماراتية للمحتاجين في صربيا تأتي ضمن سلسلة مبادرات تنفذها الإمارات في صربيا سواء للصرب، أم لغيرهم من الجنسيات الأخرى، وهذه المشاريع تثبت نهج العطاء والخير الذي ساهم في تقدم الإمارات في جميع المجالات.

وقال معالي نيناد ايانسفيتش وزير الدولة لشؤون العمال والشؤون الاجتماعية في صربيا: «إن الدور الإنساني لدولة الإمارات هو دور ملموس من خلال مختلف المشاريع التي تحرص خلالها الإمارات على دعمها، والمشاركة فيها، ومبادرة الاتحاد للطيران، ووجود مبادرات أخرى لمختلف الجهات، تؤكد نهج الإمارات في تقديم مثال للدولة المتحضرة الحريصة على بناء الإنسان».

وأضاف: «هذا المثال للدولة المتحضرة ساهم في إيجاد علاقة حب خاصة تجمع الشعب الصربي بالإماراتي، فالمواطن الصربي يلتمس اليوم ما تقدمه الإمارات من أيادٍ للخير في بلغراد، ووجود فعلي في المؤسسات ذات العلاقة بالشأن المجتمعي والاجتماعي، وسعي الإمارات الدائم لتوفير الاحتياجات، والتنسيق مع الجهات الصربية أنتج ما وصلت إليه العلاقة الصربية الإماراتية من شراكة».

وقال معالي ميلادين سارجيفيتش، وزير التعليم والعلوم والتطوير التقني: «إن تخصيص جانب من المساعدات لشؤون التعليم، يدلل على إدراك الإمارات أهمية الاستثمار في العلم، وتوضيح أن العلم هو مفتاح بناء الدول، ونجاحاتها، وبالعلم يُمكن للإنسان أن يرتقي في الحياة»، مؤكداً أن توزيع الحقائب المدرسية على الطلاب سيساهم في تقديم دفعة معنوية إلى الطلاب من اللاجئين والمحتاجين من أجل بذل الجهد في مشوارهم الدراسي».

بدوره ثمن داني كونديتش، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الصربية جهود شركة الاتحاد للطيران، ومنظمة التحالف الدولي لصحة المرأة والطفل «واحة» برئاسة حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، والسفارة الإماراتية في صربيا، وأعمالهم التي ساهمت في تذكير الأطفال أن العالم يقف معهم، ومع قضيتهم، ودولة الإمارات بشكل خاص تقف مع الأطفال، واللاجئين، والمرضى، وكل من يحتاج إلى الدعم، ونحن نسعد أن نكون شريكاً استراتيجياً في المشاركة في أعمال الخير الإماراتية. الجدير بالذكر، أن دولة الإمارات ومن خلال هيئة الهلال الأحمر، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والاتحاد للطيران تقوم بجملة من المشاريع الخيرية في صربيا منها مؤخراً وضع حجر الأساس لبناء مصنع النسيج، إضافة إلى عدد من المنشآت الحيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض