• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

اتفاق عراقي- تركي على آلية لحل أزمة مياه دجلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

بغداد (الاتحاد، وكالات)

كشف وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي أمس، أن العراق اتفق مع تركيا على «آلية تمنع جفاف نهر دجلة»، وبدء ملء سد «إليسو» اعتباراً من مطلع يوليو المقبل، على أن يتم إطلاق كميات من المياه تمنع حصول جفاف في النهر، مطمئناً العراقيين بأن مخزون المياه المتوفر حالياً للبلاد «يكفي لتأمين زراعة مليوني دونم» ما يعني أنه لا توجد «أزمة كارثية تستدعي القلق على حياتهم». وأشار الجنابي إلى أن إيرادات العراق من المياه ستنخفض خلال العام الحالي إلى أقل نسبة منذ عام 1931، مبيناً أن «سيطرة كل من إيران وتركيا على الأنهار المتفرعة للعراق تتسبب في تفاقم أزمة المياه، إضافة إلى أسباب داخلية منها التجاوزات على حصص المياه والنباتات الضارة» لافتاً إلى ضرورة «استنفار علاقاتنا السياسية والدبلوماسية والاقتصادية، وهذا ليس عملاً خاصاً بالموارد المائية فحسب».

من جهته، أكد السفير التركي لدى بغداد فاتح يلدز، إطلاق بلاده المياه صوب العراق، بعد أيام من بدء عملية التخزين في سد «إليسو» والذي تسبب بتضرر لنهر دجلة، قائلاً في مؤتمر صحفي ببغداد، إن موضوع «ملء السد وصل لأعلى المستويات في الدولة التركية بما في ذلك الرئيس رجب طيب أردوغان الذي أصدر توجيهات لوزير الموارد المائية التركي بحل سريع لهذا الملف». وأضاف أن التعليمات نصت على تأجيل خزن المياه في سد إليسو حتى الأول من يوليو المقبل، وإطلاق المياه لتتدفق إلى العراق موضحاً أنه «مع استئناف عملية التخزين مطلع الشهر القادم، لكن القسم الأكبر من المياه سيمر بالتصريف إلى الجانب العراقي بشكل دائم، وسنعمل بالإطار الذي اتفقنا عليها سابقاً».

ويشهد العراق منذ سنوات انخفاضاً ملحوظاً في مستويات مياه نهري دجلة والفرات بسبب السياسيات المائية المتبعة من قبل تركيا وإيران، إضافة إلى سوء إدارة هذه الأزمة داخل البلاد بحسب مراقبين. وانخفضت مناسيب مياه نهر دجلة في مدينتي بغداد والموصل، بشكل غير مسبوق، لدرجة بات من الممكن عبور النهر سيراً على الأقدام، وذلك بعدما بدأت أنقرة ملء إليسو الذي أنشئ على منبع النهر في الأراضي التركية، ما انعكس مباشرة على النهر في الجانب العراقي وانخفاض منسوب مياهه. وفي الأثناء، أقدمت السلطات الإيرانية على قطع مياه نهر الزاب الصغير عن محافظة السليمانية في إقليم كردستان العراق مجدداً، ما تسبب بأزمة لمشروع المياه في قضاء قلعة دزة بالمحافظة.