• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فشل حوار الدوحة الوطني الأفغاني

قتيل وإصابة 15 بتفجير انتحاري في كابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

كابول، الدوحة (وكالات)

ذكرت وزارة الداخلية الأفغانية أن مدنياً قتل وأُصيب 15 آخرون بجروح جراء تفجير مهاجم انتحاري سيارة مفخخة قرب حافلة حكومية كانت تقل موظفين في مكتب المدعي العام الأفغاني وسط كابول صباح أمس. وقالت، في بيان رسمي «تظهر مثل تلك الهجمات مستوى وحشية خطيراً من قبل الإرهابيين ضد المدنيين الأبرياء».

وأعلنت حركة «طالبان» الأفغانية المتمردة مسؤوليتها عن التفجير في حسابها على «موقع» تويتر، قائلة إنه أدى إلى مقتل وجرح 40 شخصاً.

من جهة أُخرى، انتهى مؤتمر الحوار الوطني الأفغاني في بلدة الخور الساحلية شمال الدوحة أمس الأول بفشل مجلس السلام الأعلى التابع للحكومة الأفغانية و«طالبان» في إقرار هدنة. وقال أحد المشاركين فيه إن الجانبين ناقشا احتمال وقف إطلاق النار لكنهما اختلفا في نهاية المطاف بشأن استمرار وجود القوات الأميركية في أفغانستان. وصرح أحد مفاوضي «طالبان» لوكالة «رويترز» أمس الأحد بأن وفد الحركة أجرى حوارا مباشرا مع مسؤولين أفغان. وأضاف «بدأ رجالنا تقديم المطالب والشروط مكتوبة ووزعوا نسخا على المشاركين ثم بدأ الحوار بصراحة وطلب الوفد الأفغاني وقيوم كوتشاي عم الرئيس (الأفغاني) أشرف عبد الغني منا وقف القتال وإعلان وقف إطلاق النار». وأضاف « وصفونا بأننا إخوة ونصحونا بأن نذهب الى أفغانستان وبأن نلتزم بالدستور الأفغاني، لكننا أكدنا أننا لن نوقف القتال حتى ترحل كل القوات الأجنبية عن أفغانستان». وأكد وفد الحكومة أن معظم القوات الأجنبية غادرت ولم يتبق سوى المدربين الذين سيغادرون أيضا اذا أوقفت الحركة عملياتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا