• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

أشاد بدور «الوافد الجديد»

زوران : خليل أهم مكاسب المباراة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 يناير 2018

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

نال الدولي المخضرم أحمد خليل الوافد الجديد إلى فريق العين، إشادة مديره الفني الكرواتي زوران، بعدما دفع به الأخير في التشكيلة الأساسية التي خاضت مباراة الظفرة بكأس صاحب السمو رئيس الدولة مساء أمس الأول، قبل أن يخرج في الدقيقة 72 من عمر المباراة، بعد أن صنع هدف الفوز الذي حمل توقيع السويدي ماركوس بيرج. واعتبر زوران أن خليل يعد أكبر مكاسب المباراة، بعدما استعاد حضوره الذهني، إضافة إلي جانب كبير من لياقته البدنية، حيث يعول عليه في قيادة هجوم الفريق في المرحلة المقبلة، بعدما أظهر رغبته في استعادة مستواه. وإلى جانب هدف الفوز هدد خليل مرمى الظفرة بأكثر من فرصة، إلى جانب تقديم حضور نشط في نصف ملعب المنافس، علماً بأن زوران آثر في هذه المباراة عدم إشراك صانع الألعاب عمر عبدالرحمن وزميله كايو.

وأكد زوران المدير الفني للعين، أن أحمد خليل يعتبر من العناصر المهمة، قائلاً: لقد نجح من المباراة الأولى في وضع بصمته بالمساهمة في صناعة هدف الفوز، مشيراً إلى أن اللاعب خاض عدداً قليلاً من المباريات خلال الأشهر الست الماضية، معتبراً إشراكه في المباراة بمثابة فرصة لإظهار شخصيته الفنية الحقيقية، كما لفت زوران إلى أن التغيير الذي صاحب تشكيل العين في مباراة الظفرة أمر غير جيد عادة سواء للمدرب أو اللاعبين، لكنه أكد ضرورة إشراك أحمد خليل إلى جانب بندر الأحبابي وشيوتاني الذين غابا عن الفريق فترة طويلة، قبل أن يخوضا مباراة الوصل الماضية ببطولة الدوري، وذلك بهدف الوقوف على مستوي الجميع.

وحول رؤيته لأداء العين في المباراة قال زوران: «سيطرنا على الربع ساعة الأولى، وبعد الهدف بدأ اللاعبون يلعبون بطريقتهم الخاصة، في المقابل قدم الظفرة أداءً قوياً إذ بدا واضحاً آثار تغيير المدرب على أداء لاعبيه، الذين سعوا إلى تقديم الحضور الفني القوي لإثبات جدارتهم.

بدوره، أكد أحمد خليل أن انضمامه إلى العين يمثل الخطوة الأنسب في هذه المرحلة من مسيرته الرياضية، وقال: مررت بظروف صعبة هذا الموسم إثر الإصابة التي تعرض لها وأبعدتني عن الملاعب فترة طويلة، لافتاً إلى أنه يسعى إلى العودة إلى سابق عهده من ناحية المستوى الفني الذي يلبي تطلعات نادي العين وجماهيره، وأضاف: اهتمامي ينصب على الفوز بالبطولات على الدوام، ومن هنا فإن وجودي مع نادي العين الآن يلبي هذا الهدف، في ظل وجود هذه الكوكبة من اللاعبين البارزين والمميزين على الصعيد المحلي. وبانتصاره مساء أمس الأول يكون العين قد واصل ترسيخ عقدته في المواجهات التي تجمعه مع الظفرة في شتى البطولات، إذ كان آخر فوز للظفرة في 27 سبتمبر 2013، عندما تغلب على الزعيم بنتيجة 4-3، ليعقب ذلك تفوق العين في 9 مباريات أنهاها فائزاً، فيما تعادلا في مواجهة واحدة فقط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا