• الجمعة 28 ذي الحجة 1437هـ - 30 سبتمبر 2016م

الغيابات تضرب «البلومون» قبل ديربي مانشستر

«يونايتد» و «السيتي».. معركة «الغضب والكبريـاء» في أولدترا فورد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

لندن (أ ف ب)

تتركز الأنظار على لقاء الديربي 172 بين قطبي مدينة مانشستر.. يونايتد وضيفه سيتي اليوم، في المرحلة الرابعة من الدوري الإنجليزي التي يصل التنافس بينهما ذروته لدرجة تصل إلى حد العداء، خصوصاً مع وجود جوارديولا ومورينيو على رأس القيادة الفنية للفريقين، بعد سنوات من العداء في الكلاسيكو الإسباني، كما تشهد الجولة أيضاً قمة بين ليفربول وضيفه ليستر سيتي بطل الموسم الماضي. ويتربع الفريقان على القمة، حيث يتصدر سيتي البطولة المحلية بعد 3 انتصارات متتالية بفارق الأهداف عن جاره وعن تشيلسي أيضاً، لكن معنويات يونايتد تبدو أكثر ارتفاعاً بعد الانتصارات الأربعة التي حققها حتى الآن إذ سبق له أن فاز بدرع المجتمع على حساب بطل الدوري ليستر سيتي 2-1.

وإضافة إلى هذه الانتصارات، أكمل يونايتد صفوفه بضم لاعبه السابق الفرنسي بول بوجبا من يوفنتوس الإيطالي مقابل رقم قياسي جعله أغلى لاعب في العالم «105 ملايين يورو»، لذلك ينتظر منه ملعب أولد ترافورد الكثير بعد أن بلغ مرحلة النضوج على حد سواء مع منتخب بلاده ومع فريق «السيدة العجوز» الذي احتكر اللقب الإيطالي في المواسم الخمسة الأخيرة.

ويخوض يونايتد اللقاء بصفوف مكتملة تماماً، ويعول مدربه الجديد البرتغالي جوزيه مورينيو كثيراً على تشكيلة أصبحت شبه ثابتة بدءاً من الحارس الدولي الإسباني دافيد دي خيا مروراً برباعي الدفاع الذي سيكون فيها العاجي إريك بايلي الوافد من فياريال الإسباني عنصراً أساسياً، ثم بوجبا وانتهاء بثلاثي الهجوم واين روني والفرنسي أنطوني مارسيال والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش صاحب هدف الفوز في الوقت بدل الضائع على ليستر (2-1) في افتتاح الموسم.

لم يلعب بوجبا في المباراة الأولى من الدوري الإنجليزي كونه كان موقوفاً عندما كان مع يوفنتوس، لكن إبراهيموفيتش كان حاضراً وسجل أحد أهداف فريقه في مرمى بورنموث المتواضع والصاعد حديثاً (3-1).

وأضاف إبراهيموفيتش هدفين في مرمى ساوثمبتون (2-صفر) في المرحلة الثانية، ولم يسجل في المباراة الثالثة ضد هال سيتي العائد (1-صفر) فبقي رصيده 3 أهداف لكن في صدارة ترتيب الهدافين مشاركة مع مهاجم سيتي، الأرجنتيني سيرخيو أجويرو الذي يغيب 3 مباريات بقرار تأديبي من الاتحاد الإنجليزي.

واستهل أجويرو «28 عاماً» الموسم بأبهى صورة مسجلاً 6 أهداف في 4 مشاركات، منها هاتريك في ذهاب الملحق المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا أمام ستيوا بوخارست الروماني (5-صفر)، وساهم في اعتلاء سيتي صدارة الدوري.

لكن أجويرو قد لا يكون الغائب الوحيد في صفوف سيتي الذي لم يستطع مدربه الجديد الإسباني جوسيب جوارديولا القادم من بايرن ميونيخ الألماني، حتى الآن إشراك القائد وصخرة الدفاع البلجيكي فنسنت كومباني، والمدافع الفرنسي بكاري سانيا والمنضمين حديثاً من بروسيا دورتموند وشالكة الألمانيين إيلكاي جوندوجان وليروي سانيه بسبب الإصابات.

وعلى غرار مورينيو الذي فضل الثنائي بوجبا-إبراهيموفيتش على قائد المنتخب الألماني المعتزل مؤخراً باستيان شفاينشتايجر، اتخذ جوارديولا قراراً شجاعاً وتخلص من حارس المنتخب الإنجليزي جو هارت، ولم يحتفظ بقائد منتخب ساحل العاج يايا توريه في مجموعته لدوري أبطال أوروبا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء