• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

استعاد فرحة رؤية الهلال والاستيقاظ وقت السحور

محمد الغفلي لـ «الاتحاد»: رمضان في جاكارتا روحانية خالصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

نسرين درزي (أبوظبي)

تحدث محمد الغفلي سفير الدولة لدى جمهورية إندونيسيا عن طقوسه في شهر رمضان بكثير من التأمل، وذكر أن أهم ما يحرص عليه خلال الشهر الفضيل مزاولة مهامه الدبلوماسية كما العادة لأن العمل عبادة، وأشار إلى أن هذه الأيام تعيده إلى زمن بعيد يوم كان طفلاً يترقب ولادة الهلال وفرحة الاستيقاظ وقت السحور.. وقال: «إنه شعور دافئ يتجدد سنوياً وتتجدد معه روحانيات العبادة وصلاة التراويح وتلاوة القرآن طلباً للغفران في شهر الخير والراحة النفسية والتكافل الاجتماعي».

أجواء روحانية

في بداية الحوار لفت السفير إلى الاحترام الكبير الذي يكنه الشعب الإندونيسي لدولة الإمارات حكومة وشعباً وإلى العلاقات الأخوية التي تجمع بين الدولتين. واعتبر نفسه محظوظاً بالعمل كسفير في جمهورية إندونيسيا لكونها أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان. «هنا أعيش أجواءً روحانية طوال السنة وما أجمل أيام رمضان ولياليه في جاكارتا المكتظة بالصائمين المتعبدين طوال اليوم ممن يؤدون شعائر رمضان بطريقة جميلة».. وحرص السفير على تقديم التهاني والتبريكات بالشهر الفضيل من جاكارتا إلى القيادة الرشيدة وإلى شعب الإمارات.

الأكثر طمأنينة

عن يوميات السفير محمد الغفلي في شهر رمضان، يخبرنا بأنها الفترة الأجمل من السنة والأكثر طمأنينة بالنسبة إليه.. وقال إنه ليس من الأشخاص الذين يعانون الصداع في أوائل أيام الصوم، وخصوصاً عندما يكون في إندونيسيا لأن عدد ساعات الصيام فيها قليل نسبياً مقارنة بدول أخرى عاش وعمل فيها سابقاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا