• السبت 29 ذي الحجة 1437هـ - 01 أكتوبر 2016م

الأخطاء الفردية عنوان خماسية الشارقة أمام الإمارات

دونيس: لست راضياً عن «الملك» رغم الفوز الكبير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

عماد النمر (الشارقة)

يمكن التأكيد على أن الأخطاء الفردية كانت أهم ظواهر مباراة الشارقة والإمارات ضمن الجولة الثانية من دوري الخليج العربي التي فاز فيها الشارقة بخمسة أهداف مقابل هدف واحد، بعد مباراة مثيرة خاصة في نصف الساعة الأخيرة التي شهدت دراما كروية مثيرة بقيت حتى الدقيقة 55 متكافئة بين الفريقين والتعادل الإيجابي يسيطر على مجريات اللقاء، لكن سلسلة الأخطاء بدأت من حارس مرمى الشارقة عبد الله يوسف الذي كاد أن يكلف فريقه كثيراً، حينما أخطأ في الخروج من مرماه عند انفراد عبد الله موسى به، وفشل الأخير في إسكان الكرة المرمى الخالي، لترتد الهجمة على الإمارات ويرتكب الحارس علي صقر أول أخطائه ليخطف يوسف سعيد الكرة ويسجل، وبعدها بدقيقة يرتكب نفس الحارس الخطأ الثاني وتسقط الكرة من يده أمام جمال إبراهيم الذي سجل الهدف الثالث، وتنتقل الأخطاء من الحراس إلى خط دفاع الإمارات بالكامل ويتسبب في استقبال الهدفين الرابع والخامس، ويحسب للشارقة أنه قاتل حتى آخر دقيقة بالقوة نفسها وسجل هدفه الأخير في الدقيقة 93.

وأكد اليوناني دونيس مدرب الشارقة أنه غير راض عن فريقه رغم فوزه بخماسية على فريق الإمارات ضمن الجولة الثانية من كأس الخليج العربي، موضحاً أن الفريق لم يظهر بالصورة التي يريدها حتى الآن خلال المباراتين الرسميتين، وأن الأداء لا يعكس بوضوح تحضيرات الفريق خلال الفترة الماضية، حيث ظهر الفريق بصورة غير مناسبة في الشوط الأول ولم يكن لدى اللاعبين القوة والحماسة، وسهلوا مهمة فريق الإمارات في فترات كبيرة بالشوط الأول خاصة، وفي الشوط الثاني تحسن الفريق كثيراً لكن الأخطاء الفردية كانت موجودة.

واعترف دونيس أن فريق الشارقة كان محظوظاً في المباراة بشكل كبير في ثلاث مناسبات الأولى حينما أضاع الإمارات فرصة هدف محقق في الدقيقة 55 نتيجة خطأ الحارس، وبعدها وقف الحظ معنا مرتين في الهدفين الثاني والثالث نتيجة أخطاء حارس الإمارات، ورغم الفوز الكبير الذي تحقق لكن الفريق ما زال يعاني بعض الأخطاء ولا بد من العمل على تلافيها وإصلاحها قبل انطلاق مباريات الدوري.

وبين أن الشارقة ظهر بصورة متواضعة في الشوط الأول، لكن الأمور تعدلت في الشوط الثاني بعد التبديلات التي أجراها من أجل سد الثغرات الموجودة، ونجحنا في استغلال أخطاء المنافس وسجلنا أربعة أهداف، وعلينا أن نعالج السلبيات التي ظهرت في الفترة المقبلة. وأوضح أن الفريق لم يلعب بكامل صفوفه خلال مباراتيه في كأس الخليج العربي، حيث لعب باثنين محترفين مع الوصل، وكذلك أمام الإمارات بعد إصابة المدافع ديجاو في الكاحل وخروجه عقب الشوط الأول، ونأمل أن تكتمل صفوف الفريق خلال الأيام المقبلة، حيث نحتاج إلى لاعب وسط ذي شخصية يستطيع أن يحرك الفريق بشكل أفضل.

باجليس: الحارس مسؤول عن هدفين

الشارقة (الاتحاد)

أعرب مدرب مساعد الإمارات كلاوس باجيلس عن أسفه للخسارة الكبيرة التي تلقاها الفريق أمام الشارقة، مشيراً إلى أن الفريق ارتكب أخطاءً دفاعية كبيرة، إضافة إلى مسؤولية حارس المرمى عن استقبال هدفين من أخطاء ساذجة. وقال كان يمكن للإمارات أن يتقدم لو استغل خطأ حارس مرمى الشارقة، لكن الكرة ضاعت بغرابة شديدة، وبعدها انقلبت المباراة وتحول مجراها لمصلحة الشارقة الذي أجاد استغلال الأخطاء، وسجل ثلاثة أهداف متتالية، وأشار إلى أن غياب المحترف حسين الراقد كان له تأثير سلبي على الفريق، وستكون عودته دعامة كبيرة. وتقدم بالتهنئة إلى الشارقة الذي وصفه بالفريق المنظم الذي أجاد استغلال الفرص التي لاحت له نتيجة أخطاء فريق الإمارات، وقال نأمل نعوض هذه الخسارة، وأن نفوز على الشارقة في الدوري موضحاً أن الأيام المقبلة ستشهد معالجة السلبيات التي ظهرت على الفريق وإصلاح الأخطاء العديدة التي أدت إلى الخسارة الكبيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء