• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لدورها في رصد مختلف جوانب الحياة

إطلاق مشروع أرشفة إلكترونية لـ «أخبار دبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، مساء أمس الأول مشروع الأرشفة الإلكترونية لمجلة «أخبار دبي»، أول مجلة إعلامية شاملة تنطلق في الإمارات في مارس عام 1965، واستمرت بالصدور حتى عام 1980.

ويأتي إطلاق مشروع الأرشفة، بالتعاون مع بلدية دبي، و«هيئة دبي للثقافة والفنون» و«غرفة تجارة وصناعة دبي» و«ندوة الثقافة والعلوم» و«مكتبة جمال بن حويرب»، وجريدة «البيان»، وتم الإطلاق بمقر مكتبة جمال بن حويرب في حي جميرة بدبي.

وشارك في حفل إطلاق مشروع الأرشفة الإلكترونية كل من جمال بن حويرب العضو المنتدب في مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، وحسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي، وظاعن شاهين المدير التنفيذي لقطاع النشر في مؤسسة دبي للإعلام، رئيس تحرير جريدة «البيان»، وسعيد النابودة المدير العام بالإنابة في «هيئة دبي للثقافة والفنون»، وبلال البدور نائب رئيس مجلس إدارة ندوة الثقافة والعلوم بدبي، والأديب عبد الغفار حسين رئيس منظمة الإمارات لحقوق الإنسان (ممثلاً بحفيده مروان)، وعيسى علي الزعابي المدير التنفيذي بغرفة تجارة وصناعة دبي، وعمر الدريسي مدير تحرير «أخبار دبي»، ولفيف من أهل الصحافة والإعلاميين.

وقال ابن حويرب إن مجلة «أخبار دبي» التي صدرت على مدى خمسة عشر عاماً، وتحولت في عام 1980 إلى صحيفة البيان، يعود الفضل في إصدارها إلى المرحوم راشد بن سعيد آل مكتوم، صاحب الرؤية النافذة بخصوص أهمية الإعلام في مواكبته للحركة الاقتصادية والعمرانية، وتصويب مسارها. كذلك لا يمكن تجاهل دور «جنود البلدية» وبمقدمتهم كمال حمزة، وعبد الغفار حسين، ومأمون عطية وآخرون.

ولاحظ ابن حويرب أنه لم يكن هناك أدنى محاولة لتأريخ الحركة العمرانية والاقتصادية في دبي قبل إصدار «أخبار دبي»، معتبراً أن المجلة المذكورة قامت بهذا الدور على أكمل وجه، كونها كانت مجلة سياسية واقتصادية واجتماعية وأدبية في الوقت عينه. مؤكداً أن عملية الأرشفة لن تقتصر على الفهرسة والتبويب فقط، وإنما ستطال جميع المتعلقات والأدوات المستخدمة في المجلة، إذا أمكن الوصول إليها داعياً الجميع للتعاون من أجل إنجاز هذا المشروع إلكترونياً على أقراص مدمجة، وطباعته ورقياً بمجلدات ستوزع على جميع المؤسسات الرسمية والأهلية.

من جهته قال حسين لوتاه إن البلدية تفتخر بإصدار مجلة «أخبار دبي»، ذلك لأنها أول مؤسسة أنشئت في إمارة دبي، وكانت تُعنى بكل القضايا، ولها دور بارز في مختلف شؤون الحياة الاقتصادية والاجتماعية والأدبية والفنية خلال الخمسينيات، والستينيات.

ويرى لوتاه أن مشروع الأرشفة الإلكترونية والورقية للمجلة في غاية الأهمية لأنها من أهم الوثائق الشاهدة على نمو دبي، وبالتأكيد لم تكن لتقوم المجلة بدورها من دون قيادة رشيدة كانت تدرك أهمية إنشاء المجلة.

بدوره قال البدور إن الحديث عن «أخبار دبي»، يعني أن نتحدث عن بلدية دبي التي كانت بمثابة حكومة كاملة، لأنها كانت تقوم بكل المشاريع العمرانية والاقتصادية والاجتماعية. وبهذا المعنى كانت المجلة توثق مرحلة مهمة من مراحل تطور دبي. ولاحظ البدور «أن المجلة التي كانت الناس تتسابق لاقتنائها في تلك الأيام، لم نعثر على مجموعتها كاملة لدى جميع المؤسسات التي شاركت بانطلاقتها ورعايتها ودعمها. وأيضاً لم نعثر على نسخة كاملة لدى جميع الأفراد الذين عملوا بها حتى آخر عدد مثل الأديب عبد الغفار حسين وغيره».

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا