• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

التركيبة المطاطية تحمي الأسنان من الكسر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أكد بحث طبي أن كسر الأسنان وتشققها من المشاكل التي تصيب الأسنان اللبنية والدائمة على حد سواء، وبالتالي تصيب الصغار وكبار السن باختلاف أسبابها، حيث أوضح الدكتور هشام نافع طبيب الأسنان أن تلك الأسباب تتنوع ما بين خارجية وداخلية:

الخارجية: تعرض المريض للإصابة على الوجه مباشرةً مما يتسبب في تشقق أو كسر السن، وأكثر المرضى المعرضين لهذه المشاكل هم الأطفال والرياضيون وخصوصاً ممارسي الرياضات العنيفة كالملاكمة، أو المصارعة.

الداخلية: عادةً تصيب كبار السن ومرضى الروماتزم نتيجةً لتقدم العمر وضعف نسبة الكالسيوم والبوتاسيوم وهما مكونان أساسيان للعظام والأسنان على حد سواء، إضافةً إلى عادة الكز على الأسنان «صرير الأسنان» والتي تظهر لدى المريض نتيجة ضغوطات نفسية يومية، كما أن ظهور التسوس خصوصاً في الأماكن غير الظاهرة للمريض «غالباً بين الأسنان»، ويعد ذلك من الأسباب المهمة لكسر السن في مراحل متقدمة من التسوس.

وقال: «إن نوع العلاج حسب حجم الكسر أو التشقق، ففي بعض الحالات ننصح المريض باستخدام جهاز حماية للأسنان وهو عبارة عن مطاط خفيف يتم صنعه بناءً على حجم الأسنان بعد أخذ قياساتها، حيث يقوم المريض بوضعه ليلاً في حال لديه عادة الكزً «صرير الأسنان» أو عند ممارسة الرياضات الثقيلة، كما يستخدم حقن مواد معينة - البوتكس مثلا- بعضلات الفكين، وذلك لإراحتها ومنع المريض من الضغط الزائد على الأسنان، والذي يتسبب في تشققها أو كسرها، هذا إن كان التشقق في مراحله الأولي، أما إن كان الكسر أو التشقق في مراحل متقدمة، فمن المحتمل اللجوء لعلاج العصب والتعويضات السنية كالتركيبات أو زراعة الأسنان في حالة فقدانها،» ولتفادي حدوث جميع ما سبق نصح الدكتور نافع مؤسس مركز داماس الطبي في الإمارات «بالزيارة الدورية لطبيب الأسنان للكشف المبكر وتفادي حدوث أي مشاكل قد تصيب الفم والأسنان، وعلاجها قبل أن تتفاقم ونضطر للجوء إلى خلع الأسنان، ولهذا فالوقاية دائماً خيرٌ من قنطار علاج».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا