• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تجدد الاشتباكات في شرق أوكرانيا وموسكو تؤكد عدم تلقيها طلباً لضم دونيتسك

واشنطن وبروكسل تسعيان إلى فرض عقوبات أقسى على روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أمس إن روسيا لم تتلق طلبا رسميا من سلطات إقليم دونيتسك الانفصالية شرق أوكرانيا لضمها إليها عقب استفتاء على تقرير المصير أجري نهاية الأسبوع الماضي. وفيما تكثف الولايات المتحدة وشركاؤها الأوروبيون جهودهم لفرض عقوبات أقسى على روسيا في حال حاولت عرقلة الانتخابات المقبلة في أوكرانيا. تجددت الاشتباكات بين القوات الأوكرانية وانفصاليي الشرق.

وربما يكون الهدف من هذه التصريحات الخارجية الروسية هذه، تهدئة المخاوف في كييف والغرب من أن موسكو ربما تسعى إلى ضم إقليمي دونيتسك ولوهانسك كما فعلت مع القرم إثر استفتاء جرى هناك في مارس الماضي صوتت فيه أغلبية سكان الإقليم لمصلحة الانضمام إلى روسيا.

وقال الكسندر لوكاشيفيتش في مؤتمر صحفي ردا على سؤال عما إذا كانت بلاده تلقت طلبا لانضمام ما بات يعرف بعد الاستفتاء بجمهورية دونيتسك الشعبية «لم أسمع عن أي طلب رسمي ورد إلينا بهذا الخصوص».

وقال زعيم الحركة الانفصالية في دونيتسك بعد الاستفتاء في شرق أوكرانيا في 11 مايو «نطلب من الاتحاد الروسي أن يدرس ضم المنطقة» وأعلن الانفصاليون في إقليم لوهانسك أنهم قد يجرون استفتاء ثانيا على الانضمام إلى روسيا.

ولم تعترف الحكومة الروسية باستقلال الإقليمين الأوكرانيين ولا ضمهما إلى روسيا ولكنها أشارت إلى أن الحكومة المؤقتة في كييف لا يمكنها تجاهل نتائج الاستفتاءين اللذين أجريا ويتوجب عليها بالتالي أن تدخل في محادثات مع ممثلي المنطقتين.

في غضون ذلك، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس أن بلاده «لا تزال منفتحة» على محادثات حول ديون أوكرانيا لقاء إمدادات الغاز مؤكدا عدم تلقي أي «عروض ملموسة» من الاتحاد الأوروبي تحول دون قطع الغاز عن أوكرانيا اعتبارا من الشهر المقبل. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا