• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

محاولة جديدة قبل 3 أيام من نهاية ولاية سليمان والبلاد تندفع باتجاه فراغ بسدة الرئاسة يرجح استمراره حتى الخريف

فشل مجلس النواب للمرة الرابعة في انتخاب رئيس للبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

أخفق مجلس النواب اللبناني أمس، للمرة الرابعة على التوالي في انتخاب رئيس جديد للجمهورية، بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لعقد الجلسة حيث حضر الجلسة 73 نائباً من أصل 128 هم أعضاء البرلمان فيما يقتضي النصاب المطلوب 86 نائباً، مما يقرب البلاد من الفراغ في سدة الرئاسة مع انتهاء ولاية الرئيس الحالي ميشال سليمان خلال 10 أيام.

وقرر رئيس مجلس النواب نبيه بري تأجيل جلسة الانتخاب إلى يوم 22 مايو الحالي أي قبل 3 أيام من انتهاء ولاية سليمان منتصف ليل 24 من الشهر نفسه. وكانت كل التوقعات تشير إلى عدم اكتمال نصاب جلسة أمس، بسبب الانقسام السياسي الحاد بين الفرقاء اللبنانيين وعدم التوصل إلى توافق على اسم رئيس الجمهورية المقبل. وإذا ما تعذر انتخاب رئيس الجمهورية، فإن حكومة تمام سلام التي تم تشكيلها بعد قرابة العام من المشاورات، ستقوم بمهام الرئاسة الأولى إلى أن يتم انتخاب الرئيس الجديد.

ومن ناحية دستورية، دخلت البلاد أمس المهلة التي يتحول خلالها مجلس النواب حكماً إلى هيئة ناخبة يحظر عليها القيام بأي نشاط باستثناء انتخاب رئيس للجمهورية، الأمر الذي يستبعد حصوله قبل أشهر.

وأصدرت الأمانة العامة لمجلس النواب بياناً بعد ظهر أمس، جاء فيه «بسبب عدم اكتمال النصاب، ارجأ بري الجلسة العامة لانتخاب رئيس جديد إلى الساعة 12,00 (9,00 ت غ) من ظهر الخميس الموافق 22 مايو الجاري».

ويعكس انقسام المجلس بشكل شبه متواز بين كتلتين أساسيتين إحداها لـ«حزب الله» حليف دمشق وحلفائه، وأخرى مناهضة له وللنظام السوري، الانقسام القائم في البلاد.

وكانت الجلسة الأولى المخصصة لانتخاب رئيس جديد عقدت في 23 أبريل الماضي، بحضور 124 نائباً من 128، ولم يحظ أي مرشح للرئاسة بغالبية الثلثين المطلوبة في الدورة الأولى للفوز بالرئاسة الأولى في البلاد. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا