• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

صنعاء تعلن إحباط هجمات «إرهابية» على سفارات أجنبية وضبط «انتحاريين» قدموا من سوريا

الرئيس اليمني يأمر بتوسيع رقعة الحرب على «القاعدة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)

وجه الرئيس اليمني الانتقالي، عبدربه منصور هادي، أمس الخميس، بشن حرب جديدة على معاقل تنظيم القاعدة في محافظتي البيضاء ومأرب، وسط وشرق البلاد، فيما تواصل قوات عسكرية ملاحقة متشددين في مناطق نفوذهم في الجنوب. وترأس هادي أمس في صنعاء اجتماعا استثنائيا للجنة الأمنية العليا ناقش خصوصا نتائج الحملة العسكرية الكبيرة على تنظيم القاعدة في محافظتي أبين وشبوة الجنوبيتين. وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن الرئيس هادي «أعرب عن سعادته وارتياحه البالغ لما حققته الحملة العسكرية» التي انطلقت يوم 29 أبريل الماضي وأسفرت عن مصرع 148 من قيادات وعناصر تنظيم القاعدة بينهم أجانب بالإضافة إلى نحو 50 قتيلا من الجنود.

وقال الرئيس اليمني إن «المعركة مع هذا التنظيم الإرهابي مفتوحة، وعلى القوات المسلحة والأمن الاستعداد لحملات تطهيرية في محافظات أبين، مأرب، شبوة، والبيضاء»، مضيفا: «لابد من ملاحقة هذه القوى الإرهابية بقوة وحسم». وفر مئات المتطرفين تحت ضغط الهجوم العسكري إلى جبال الكور الواقعة بين محافظتي أبين وشبوة وإلى مناطق أخرى في محافظات مجاورة خاصة البيضاء مسقط رأس ناصر الوحيشي، زعيم «تنظيم القاعدة في جزيرة العرب»، الذي عزز حضروه في جنوب وشرق اليمن مستغلا الاضطرابات المستمرة في هذا البلد منذ حركة التمرد الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2011.

وقال هادي إن تنظيم القاعدة «ارتكب جرائم جسيمة في حق الشعب والوطن حتى أصبح عدوانه يزلزل الاستقرار الأمني ويؤثر على مجرى الحياة العامة» بعد تراجع حركة السياحة والاستثمار جراء تصاعد الهجمات المسلحة على رجال الجيش والأمن والأجانب داخل العاصمة صنعاء وفي مدن رئيسية أخرى. وذكر أن «العدوان الهمجي والغاشم لتنظيم القاعدة الإرهابي وصل إلى العاصمة وبات يقلق يومياتها»، مؤكدا ضرورة «العمل على استئصال الإرهاب بكل ما هو ممكن». وأضاف: «لم يعد بالإمكان الانتظار في أماكننا ليأتي اليوم الذي يهجم (القاعدة) علينا جميعا».

ووجه الرئيس اليمني وزير الداخلية، اللواء حسين الترب، ورئيس بلدية العاصمة، عبدالقادر هلال، بإيلاء الجانب الأمني للعاصمة صنعاء اهتماما أكبر، وقال: «لا نريد أن تتكرر الاعتداءات من قبل الخارجين على النظام والقانون بمختلف أشكالهم وانتماءاتهم»، واصفا عمليات خطف وقتل الأجانب المتكررة داخل العاصمة بـ«الأعمال الإجرامية المخزية» التي تسيء لمكانة لليمن على المستويين الإقليمي والدولي. .

في غضون ذلك، واصل الجيش مدعوما بمقاتلات تابعة للقوات الجوية ملاحقة عناصر تنظيم القاعدة في بلدة «ميفعة» جنوب محافظة شبوة غداة مصرع 30 متشددا وعشرة جنود بمواجهات عنيفة في منطقتي «عزان» و«جول ريدة». وقال مصدر في قيادة عمليات الجيش في شبوة إن الطيران قصف أمس «أماكن تتواجد فيها عدد من قيادات وعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي»، مشيرا إلى أن الغارات الجوية «دمرت عدداً من أوكار شراذم الإرهاب وألحقت خسائر كبيرة في صفوف وعتاد وأسلحة تلك العناصر الضالة»، حسب تعبيره. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا