• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

رغم عمله مركزاً للإنترنت في العديد من الأسواق الناشئة

شكوك حول مقدرة جني «واتس آب» للأرباح

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

ترجمة: حسونة الطيب

أصبحت النغمة التي تنبه بورود رسالة واتس آب في أي هاتف ذكي، بمثابة الموسيقى التصويرية للأعمال التجارية في عدد من الأسواق الناشئة حول العالم، في الوقت الذي تخطت فيه الشركات مرحلة الاتصالات الهاتفية والرسائل النصية، للاتصال بعملائها. ولجأت بعض الحكومات أيضاً لاستخدام التطبيق للتفاعل مع مواطنيها وجذب الناخبين.

ونظراً لقلة تكلفته بالمقارنة مع الرسائل النصية واستخدامه لبيانات أقل من تطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى، نجح واتس آب في جذب ما يزيد على مليار مستخدم في أقل من ست سنوات، ناهيك عن قلة الضجيج التي صاحبته والقوى العاملة القليلة التي تقف على تسييره.

وفي الهند ودول أخرى، لا يعرف بعض الناس حتى البريد الإلكتروني ولم يسبق لهم استخدامه، حيث دائما ما يستخدمون الواتس آب في هواتفهم المحمولة.

ويسعى التطبيق الذي قامت فيسبوك بشرائه في 2014 مقابل 22 مليار دولار، البحث عن السبل التي تكفل له تحقيق الأرباح. ودأبت الشركة على فرض رسوم قليلة على بعض مشتركيها، لكن قامت بإلغائها في يناير الماضي. وبوعدها لمشتركيها بخلو خدمتها من الإعلانات والألعاب وغيرها من الحيل، تبذل الشركة الآن جهوداً كبيرة للوصول إلى طريقة تفرض عبرها رسوماً على الشركات الصغيرة ومتوسطة الحجم التي تستخدم تطبيقها يومياً لتسويق منتجاتها.

ويؤكد نيراج أرورا، رئيس قسم الأعمال، أن الشركة التي لا تزال صغيرة وتعمل منفصلة عن فيسبوك، لم تخصص تطبيقها للأعمال. وبدأت الآن وهي في مستهل حقبة جني الأموال، في تجربة الرسائل التجارية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا