• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مؤشرات الأسهم تحافظ على تماسكها قرب أعلى مستوياتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تمسكت المؤشرات الفنية للأسهم المحلية بتداولاتها الأفقية قرب أعلى مستوياتها للعام الحالي، خلال تعاملات الأسبوع الماضي، قبل الدخول في إجازة عيد الأضحى التي تمتد حتى الخميس المقبل وفقا للتحليل الفني.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين – بريطانيا، إن الأسواق لا تزال في مكانها دون قدرة على اختراق المستويات العليا التي سجلتها منذ بداية العام الحالي، بسبب ضعف السيولة، وإن كان هذا التماسك علامة إيجابية في ظل حالة الهبوط التي تمر بها بقية أسواق المنطقة، فضلاً عن أنها تعطي مؤشراً على أن الأسواق يمكنها أن تسجل مستويات عليا جديدة خلال الربع الأخير من العام الحالي الذي عادة ما يشهد ارتفاعاً في حجم وقيم التداولات.

وأغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 4516 نقطة بارتفاع أسبوعي نسبته 0,80%، وقال العشري إن السوق لا يزال على استقراره فوق مستوى 4500 نقطة، بدعم من استقرار معظم أسهمه النشطة خصوصاً أسهم البنوك الكبرى وبالتحديد أبوظبي الوطني والخليج الأول فضلاً عن سهم اتصالات.

وأضاف أن «المتوقع أن يسجل مؤشر سوق العاصمة مستوى أعلى عند 4830 نقطة، قبل أن يصل إلى مستوى جديد عند 5000 نقطة خلال الربع الأول من العام المقبل، مع قرب إتمام الاندماج بين بنك أبوظبي الوطني والخليج الأول الذي سيعطي دفعة قوية لسوق العاصمة» متابعاً أن ضعف تداولات سوق أبوظبي يعود إلى عدم رغبة كبار المساهمين في الشركات الكبرى خصوصا اتصالات في بيع جزء من أسهمهم. وأغلق سوق دبي المالي نهاية الأسبوع عند مستوى 3519 نقطة بانخفاض أسبوعي طفيف نسبته 0,22%، وقال العشري إن السوق يحافظ على مستواه فوق مستوى 3500 نقطة، وقرب أعلى مستوياته للعام عند 3630 نقطة، ولا تزال التوقعات لبلوغ مستوى أعلى جديد قرب نهاية العام الحالي عند 3750 نقطة.

وأضاف أن نجاح السوق في الاحتفاظ بتداولاته الأفقية يعد أمراً إيجابياً على المديين القصير والمتوسط، بسبب ضعف السيولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا