• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أصوات الجماهير تمنحه اللقب

«صاحب الصفر التاريخي» بين كبار اليولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 31 يناير 2016

سامي عبد الرؤوف (دبي)

حقق صاحب الصفر التاريخي اليويل أحمد سعيد الحبسي من إمارة رأس الخيمة المفاجأة الثانية، فبعد حصوله على صفر من لجنة التحكيم في الدور الأول، ساعده جمهوره أن يصعد إلى دور الثمانية بعد أن أعطاه أعلى نسبة تصويت مقارنة بالمتسابقين الآخرين الذين كانوا معه ضمن الجولة، ثم صعد به جمهوره مرة ثانية إلى نصف النهائي بمنحه أعلى الأصوات طوال الأسبوع الماضي حتى إعلان النتيجة، بـ«50 ألفاً و598 صوتاً»، ليكون ثاني متأهل للنصف النهائي، وفي انتظار المتأهلين الآخرين خلال الأسبوعين المقبلين، ضمن بطولة فزاع لليولة للكبار، التي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي. وبذلك يكون خرج من سباق البطولة، اليويل محمد بن طراف المنصوري من دبي، صائد الجوائز الذي فاز بالبطولة في دورات سابقة وحصل على مراكز متقدمة في مواسم أخرى، وقد منح الجمهور المنصوري، 32 ألفا 658 صوتاً، ورغم عدم تأهل المنصوري، إلى نصف النهائي، فقد حصل على مبلغ 50 ألف درهم مكافأة من مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي.

تنافس كبير

وأقيمت الجولة أمس الأول في قلعة الميدان بالقرية العالمية بحضور سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي، وحشد من الجمهور المحب لهذه الرياضة الشعبية الأصيلة، الذي كان نجم الجولة بالرغم من الطقس شديد البرودة.

وشهدت جولة البطولة منافسات قوية بين اثنين من المتأهلين من المرحلة الثانية، وهم صالح سالم الوهيبي من سلطنة عمان والمتأهل الأول عن المجموعة الثانية «الغربية»، وبشر بن راشد بن بشر والمتأهل الثاني من المجموعة الرابعة «الوصل». وكانت البداية مع صالح الوهيبي الذي قدم عرضاً قوياً جداً، مع محاولته لقرع الجرس من خلال رمي السلاح أربع مرات، لكنه لم ينجح في ذلك، وأشادت به لجنة التحكيم المكونة من راشد الخاصوني وخليفة بن سبعين وضيف اللجنة اليويل أحمد بلغية العامري والحاصل على أفضل يويل في الموسم الرابع، ومنحته درجة 46 من المجموع الكلي 50. أما المتسابق الثاني في هذه الجولة فكان بشر بن راشد بن بشر من دبي الذي نجح في نزع الآهات من الجمهور، وقدم عرضاً قوياً، ونجح في قرع الجرس الصغير «17.5 متر» مرتين، وسقط منه السلاح مرة، وأشادت به لجنة التحكيم ومنحته درجة 48.

أقوى المشاركين

وأكدت سعاد إبراهيم درويش مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بدبي، أن مرحلة النصف نهائي تشهد تنافساً قوياً بين الأربعة الذين وصلوا إلى هذا الدور، حيث إنهم من أقوى المشاركين في هذا الموسم.

واستضافت الجولة، الشاعر الإماراتي خميس بن بليشة الكتبي الذي يشارك في احتفالية الميدان للمرة الأولى، وقد أعرب عن سعادته واعتزازه بهذه المشاركة، مضيفًا أنها تسهم ولو بالقليل في المحافظة على استمرارية الأشعار النبطية، ليدعم بذلك الجهود الكبيرة التي يقوم بها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، مشيراً إلى أن الحفاظ على التراث يعتبر مسؤولية المجتمعات المحلية التي يتوجب عليها نقله ونشره بين الأجيال.

وكان جمهور القرية على موعد مع المطرب السعودي المتميز إسماعيل مبارك، حيث ألهب حماسة الحضور في الأجواء الباردة، وقدم أغنيتين جديدتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا