• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

نتنياهو محذراً الرئيس السوري: إذا أطلقت النار على إسرائيل سندمر قواتك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يونيو 2018

لندن (د ب ا)

حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ،اليوم الخميس، الرئيس السوري بشار الأسد قائلاً أنه إذا أطلق نيرانه على اسرائيل، فإن الجيش الإسرائيلي "سيدمر قواته."

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها نتنياهو في مؤتمر في معهد التبادل السياسي في العاصمة البريطانية التي يزورها في إطار جولة أوروبية استلها بالمانيا ثم فرنسا لمناقشة الملف الإيراني،حسبما ذكرت صحيفة"يديعوت احرونوت".

وقال نتنياهو،مشيراً إلى الحرب في سوريا، ""عندما شنوا هذه الحرب الأهلية المروعة ، لم تتدخل إسرائيل. لقد بنينا مستشفى. الآن انتهت الحرب تقريباً ، وأنه (الأسد) يدعو إيران إلى بلاده ؟ لم يعد محصناً. إذا أطلق النار علينا ، فسوف ندمر قواته".

وفي حديثه عن علاقته مع الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما ، قال نتنياهو: "الخلاف الرئيسي مع أوباما كان على إيران وكنت صريحًا بشأن ذلك" ، مضيفًا "لا يوجد خلاف بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وبيني بشأن إيران ، وأنا أقدر ذلك جدًا ".

على الرغم من خلافاته مع أوباما ، أشار نتنياهو إلى أنه وقع اتفاقية مساعدات عسكرية لمدة 10 سنوات بقيمة 38 مليار دولار مع الرئيس السابق.

وأشاد رئيس الوزراء بقرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية هناك. "أي تصور للسلام سوف يتضمن أن تكون القدس عاصمة لإسرائيل ، فلماذا لا نعترف بالحقائق؟" .

وحول سؤال لماذا لم يستخدم جيش الدفاع الإسرائيلي أساليب أخرى لردع الفلسطينيين عن محاولة خرق السياج الحدودي ، مثل الرصاص المطاطي أو إطلاق النار على الأطراف السفلية المحرضين، قال نتنياهو "كل ما اقترحته قد جُرِّب. هدف حماس كان وقوع الكثير من الضحايا ، كان هدفنا هو تقليل الخسائر. إذا كان لديك موقف مماثل هنا ووجدت وسائل غير قاتلة للتعامل معه ، سأكون أول من يريد استخدام ذلك".

وردا على سؤال عما إذا كان يعتقد أن السوريين سيقللون من النفوذ الإيراني في بلدهم،قال نتنياهو "إيران تحاول أن تحرك جيشها ألف ميل حتى يمكنها أن تهدد اسرائيل. إنهم يريدون جلب صواريخ دقيقة التوجيه لديها القدرة على حمل نصف طن من الرؤوس الحربية وغواصات إلى البحر المتوسط" محذرا من أن إسرائيل لن تسمح بمثل هذه التحركات.

يشار إلى أن نتنياهو قد أعلن مراراً بأن إسرائيل لن تسمح لايران بالمتوضع عسكريا في سوريا، وانتقد الاتفاق النووي لأنه يعتبر إيران المسلحة نووياً خطراً على إسرائيل بسبب تهديدات المسؤولين الإيرانيين بمحوها من الخريطة .