• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تحافظ على زخم أعمالها في السعودية

«دوسِت» تدير فندقين جديدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

في أعقاب الإعلان عن تأسيس شركة لإدارة الفنادق في المملكة العربية السعودية، أكدت «دوسِت إنترناشيونال» حصول الشركة التضامنية التي تأسست حديثاً على أول مشروعين لها قيد التطوير. وشهد التعاون بين «دوسِت» وشريكها المحلي «فنادق ومنتجعات ديار» انطلاقة قوية، لا سيما بعد التأكيد على إنشاء كل من فندق «دوسِت تاني جدة» (السعودية)، وفندق «دوسِت 2D سلوى دوحة» (قطر)، بحسب بيان أمس. ومن المقرر افتتاح فندق «دوسِت تاني جدة» خلال عام 2018 في ثاني أكبر مدينة بالمملكة، وذلك تحت علامة «دوسِت» الأصلية للفنادق الفاخرة ذات الطراز الرفيع «دوسِت تاني»، والتي تشتهر بتقديم أرقى مستوى من الضيافة لزبائنها حول العالم. وسيحتضن الفندق 211 غرفة، منها 38 جناحاً، وجناح ملكي واحد. وستشتمل خيارات تناول الطعام على مقهى، ومطعم يقدم خدماته على مدار اليوم، فضلاً عن مجموعة من المطاعم المتخصصة. وسيجد المسافرون لغرض الأعمال كل ما يحتاجونه في الردهة العامة، ومركز الأعمال، والقاعة متعددة الاستعمالات التي تلبي كافة متطلبات الاجتماعات والفعاليات. بالإضافة إلى ذلك تم تخصيص دورين مخصصة للضيوف من سيدات الأعمال، ومراكز سبا خاص في نفس الدورين للنساء وآخر متكامل للرجال في أعلى طابق بالمبنى، وبركة سباحة تضمن إقامة مريحة تماماً للضيوف. ومع موقعه المناسب على الطريق المحوري الرئيسي للمدينة، وعلى بُعد 2.5 كيلو متر فقط من المشروع الواعد ومتعدد الاستخدامات «بوابة جدة»، والذي لا يزال قيد الإنشاء، سيكون الوصول إلى «دوسِت تاني» سهلاً للغاية، سواء من وسط المدينة، أو من منطقة الكورنيش. ومن المقرر أن يتم افتتاح فندق «دوسِتD2 سلوى دوحة» في عام 2018، وذلك تحت علامة «دوسِت» الأنيقة والمعاصرة للجيل التالي «دوسِتD2 ». وسيضم الفندق 240 غرفة للضيوف، منها 28 جناحاً. وبإدارة تتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، كما يزخر الفندق بالعديد من المرافق والخدمات التي تلبي كافة متطلبات المسافرين لغرض الأعمال أو الترفيه، حيث يضم مطعمين متخصصين، وآخر يقدّم وجباته على مدار اليوم، وقاعتين للاجتماعات، و10 غرف للاجتماعات، وبركة سباحة، ومركز سبا. وسيقع فندق «دوسِت D2 سلوى» في قلب مدينة الدوحة، وعلى بُعد دقيقة واحدة فقط من نقاط الجذب السياحية مثل قلعة الدوحة، وسوق واقف، ومتحف قطر الوطني. ويتميز الموقع المثالي للفندق أيضاً بأنه يبعد مسافة 5 كيلو مترات عن مطار الدوحة الدولي، و10 كيلومترات من مطار حمد الدولي الجديد. وإلى جانب هذه المشاريع، فإن هناك خمسة عقارات حالياً قيد التفاوض مع الشركة التضامنية، وذلك في مكة المكرمة والمدينة المنوّرة. وتشكل هاتان المدينتان معاً سوق السياحة الأضخم داخل المملكة العربية السعودية، وتزخر بفرص واعدة بالنسبة إلى الشركة سريعة النمو. وقال أندرو شاو، مدير التطوير- أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى «دوسِت إنترناشيونال»: «يسرّنا أن نمضي قدماً في تنفيذ هذه المشاريع المثيرة، والتي ستكون بمثابة أساس قوي للشركة التضامنية. وبدعم من شركائنا «فنادق ومنتجات ديار» التي تتمتّع بأكثر من 30 عاماً من الخبرة المحلية، فنحن على ثقة تامة بأننا سوف ننجح في تقديم منتجات نوعية وفريدة كلياً إلى السوق، بحيث تمزج بين السمات المميزة وحسن الضيافة التايلاندية وبين التقاليد والأعراف المحلية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا