• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

دخل أجواء نهائي الكأس

«الزعيم العيناوي» يتدرب الليلة في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

صلاح سليمان (العين)

تتوجه بعثة فريق العين الأول لكرة القدم بعد ظهر اليوم إلى أبوظبي لتقيم هناك ثلاثة أيام بهدف الدخول في أجواء المباراة النهائية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة التي يوجه فيها الزعيم العيناوي منافسه الأهلي.

وسيجري العين مساء اليوم تدريبه الأول على أحد ملاعب مدينة أبوظبي قبل أن يختتم برنامجه الإعدادي لهذا اللقاء الهام مساء غدٍ على ملعب ستاد مدينة زايد الرياضية الذي سوف يستضيف في السادسة وعشر دقائق مساء الأحد المقبل المباراة القمة التي تضع فريقي العين والأهلي في مواجهة صعبة ومثيرة لتحديد هوية بطل الكأس لهذا الموسم.

وبعد أن شارك بعض لاعبيه مساء أمس بجانب عدد من نجوم الكرة المحلية والخليجية والعربية والأفريقية في المباراة التي جمعتهم أمام فريق مانشستر سيتي على ستاد هزاع بن زايد، التحفة المعمارية الرائعة، يعود فريق العين ليؤدي الليلة الحصة التدريبية الأولى في إطار جاهزيته لخوض غمار نهائي الكأس.

وتعتبر هذه المواجهة بمثابة مسك الختام لموسم شهد منافسات قوية حافلة بالبذل والعطاء ابتسمت لبعض الفرق وأدارت وجهها للبعض الآخر، وشهدت صراعاً محموماً بين جميع الفرق المحلية في كل المنافسات التي تضمنتها روزنامة لجنة دوري المحترفين واتحاد الكرة علاوة على الدخول في منافسات دوري أبطال آسيا التي غادرها الأهلي في مرحلة المجموعات وتوقفت أحلام الجزيرة في المحطة الثانية على يد العين الذي بقي البنفسج الفريق الإماراتي الوحيد الذي استطاع أن يواصل مشواره في هذه المنافسة القارية بجدارة وأن يتأهل إلى الدور ربع النهائي بعد فوزه على الجزيرة ذهاباً وإياباً في مباراتي دور الـ 16 وبنتيجة واحدة في المباراتين قوامها هدفان لهدف ليصبح البنفسج ممثل الكرة الإماراتية الوحيد في هذا الصراع الآسيوي. من جانبه، رفض الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين أن يعتبر صعود العين إلى المرحلة الثالثة من بطولة دور الأبطال الآسيوية بمثابة إنقاذ لموسم الزعيم بعد أن أخفق في أكثر من بطولة في هذا الموسم، مؤكداً أنه يرى أن الفوز بالكأس هو الإنجاز الوحيد الذي سينقذ موسم فريقه، ويضعه في مواجهة أخرى مع بطل الدوري الأهلي على كأس السوبر قبل بداية الموسم المقبل.

وكان زلاتكو قد أكد عقب لقاء الجزيرة الأخير، أنه يوجه كل تركيزه نحو نهائي الكأس، موضحاً أن مباراة مانشستر سيتي التي أقيمت مساء أمس هي مجرد احتفالية يستمتع بها اللاعبون والجماهير مع حرصه الشديد كمدرب على عدم الدفع بعدد كبير من عناصر فريقه الأساسية أمام الفريق الضيف والاعتماد بدرجة كبيرة على النجوم القادمون من الفرق المحلية ومن أندية أخرى من خارج الدولة وهذا بالطبع ما حدث ليلة أمس. ومن المنتظر أن يدفع زلاتكو بجميع عناصره الأساسية المعروفة في لقاء الأهلي والتي ستبدأ اليوم الدخول في أجواء المباراة النهائية لبطولة الكأس، ومن خلال المباريات الأخيرة وضح جلياً أن جميع لاعبي العين في كامل الجاهزية الفنية والبدنية وليس من بينهم من يشكو الإصابة بعد أن عاد مؤخراً للمشاركة مع الفريق الثنائي المكون من الروماني ميريل رادوي والأسترالي أليكس بروسكو بعد أن غابا لفترة طويلة بسبب الإصابة، وسيكون المدافع مهند العنزي هو الغائب الوحيد من فريق العين في مواجهة الأهلي بسبب حصوله على الإنذار الثالث. ومن المنتظر أن يحرص زلاتكو بداية من اليوم على معالجة كل السلبيات التي لاحظها في أداء الفريق في مبارياته الأخيرة وتنبيه لاعبيه عن الأخطاء المتكررة خاصة في الخط الخلفي مع مطالبتهم بالتركيز العالي والقتال المتواصل على مدى شوطي المباراة حتى يستطيع الفريق تحقيق الطموحات التي تنتظرها «الأمة العيناوية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا