• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«العميد» على مشارف أول لقب منذ 25 عاماً

النصر ينجز المهمة «الخليجية» أمام النهضة بـ «الهجوم المباغت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

مراد المصري (دبي)

أنجز النصر مهمته بنجاح بعدما بلغ المباراة النهائية لبطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، بعد تغلبه ليلة أمس الأول على النهضة العماني بهدفين مقابل هدف واحد، في لقاء إياب الدور نصف النهائي الذي حبس الأنفاس حتى الثواني الأخيرة، حيث بقيت الكرة حائرة وتلاعبت بأعصاب الجماهير التي توافدت إلى ستاد آل مكتوم، قبل أن يطلق الحكم صافر النهاية معلنا فوز «العميد» الذي سيواجه صحم العماني على ملعبه بدبي يوم الاثنين المقبل.

وجاء هذا التأهل ليضع «الأزرق» على مشارف أول لقب كروي منذ ما يقارب 25 عاماً، دون احتساب لقب كأس الاتحاد عام 2001، كما إنه يعد فرصة مناسبة لختام موسم حافل حقق فيه الفريق المركز الخامس بدوري الخليج العربي، فيما بلغ الدور نصف النهائي لكأس رئيس الدولة، وحقق خلاله عدداً من الأرقام البارزة خصوصاً منذ يناير الماضي، بعدما تعافى نسبياً ونجح بتصحيح المسار حيث حافظ على سجله خالياً من الخسارة في 13 مباراة متتالية في مختلف المسابقات، علماً أنه لم يتعرض للخسارة خلال مسيرته بالبطولة الخليجية التي تصدر فيها ترتيب مجموعته بالدور الأول، ثم تجاوز الجهراء الكويتي بالدور ربع النهائي وأخيراً النهضة بنصف النهائي.

وباغت «العميد» نظيره العماني بالبداية القوية والانطلاق نحو الهجوم على عكس المتوقع، وهو ما أربك حسابات النهضة الذي ارتكب لاعبوه هفوة بعد عرقلة السنغالي إبراهيما توريه داخل منطقة الجزاء، وهو ما استغله النصر لتسجيل الهدف الأول عبر البرازيلي ليوناردو ليما، قبل أن يرفض النصر التراجع ويواصل لاعبوه التقدم لخطف هدف ثاني وهو ما تحقق عبر توريه، في نصف ساعة أولى «مجنونة» كاد أن يسجل خلالها حبيب الفردان هدفاً ثالثاً بعدما تابع كرة هولمان التي ارتدت من العارضة لكن الحارس تمكن من إيقافهما من على خط المرمى، قبل أن يأتي هدف الفريق العماني الذي عمد إلى إسقاط الكرات خلف محمود خميس المتقدم نسبياً للمساهمة في الأدوار الهجومية، وهو ما وضع اللقاء على صفيح ساخن حتى صافرة النهاية.

من جانبه، عبر الصربي ايفان يوفانوفيتش عن سعادته بالوصول مع النصر إلى المباراة النهائية لبطولة الأندية الخليجية والاقتراب من منصة التتويج، بعد سنوات طويلة غاب فيها الفريق عن الألقاب، وقال: «سعادتي كبيرة للغاية بتأهل النصر إلى نهائي البطولة الخليجية، بعد سنوات طويلة غاب فيها عن منصات التتويج، لذا سنقاتل على أرضنا حتى لا تضيع هذه الفرصة، أود أن أهنئ اللاعبين ببلوغ نهائي البطولة الخليجية لأول مرة في تاريخ النادي، كما أشكرهم على أدائهم القوي في جميع مباريات المسابقة وخصوصاً في مواجهة الإياب بنصف النهائي أمام النهضة العماني، مشوارنا في البطولة كان صعباً، لعبنا خلاله مباريات قوية ضد أندية خليجية عريقة وخاصة فريق النهضة المنتشي بفوزه بلقب الدوري العماني».

وأكد يوفانوفيتش أن الهدفين المبكرين اللذين سجلهما النصر ساعداه على إنجاز المهمة، وقال:«الشوط الأول قدمنا فيه المطلوب وتقدمنا بالنتيجة، لقد تراجعنا نسبياً في الشوط الثاني نظراً لحرصنا على الحفاظ على النتيجة، الأمور جاء متوقعاً حيث سخر اللاعبون طاقاتهم لضمان الفوز، وسعينا لإفشال كل محاولات الفريق العماني للوصول إلى مرمى فريقهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا