• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اتحاد الكتّاب يحتفي بالسنة الدولية للضوء

الإضاءة تخترق عتمة العرض المسرحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

احتفاءً بالسنة الدولية للضوء والتكنولوجيا 2015 ،عقد اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بمقره بمعسكر آل نهيان بمدينة أبوظبي، ندوة «حداثة الضوء والإبهار المسرحي والسينمائي» استضاف خلالها خبير الإضاءة الإماراتي الفنان طالب راشد الصوري مدير مسرح شاطئ الراحة عضو لجنة المهرجانات بأبوظبي والمخرج المسرحي صالح كرامة.

وتحدث في بداية الندوة الإعلامي عبدالرحمن نقي عضو مجلس إدارة جمعية الصحفيين، مشيرا الى احتفاء الإمارات بهذه السنة، من خلال المزيد من الفعاليات والعروض والمسابقات التي أدخلت الضوء عنصراً رئيساً فيها، ومشيراً الى جهود الإمارات في الاستفادة من ضوء الشمس في توليد الطاقة الكهربائية، وفي حرص العمارة الإماراتية التقليدية والحديثة في استخدامات الضوء والوصول إليه في هندستها وعمرانها.

كما تحدث خبير الإضاءة الفنان طالب راشد الصوري عن استخدامات الضوء في الأعمال والعروض الفنية بصورة عامة، ودور تقنيات الإضاءة الحديثة في تجسيد المشاهد الفنية الخاصة بالأعمال المسرحية، أو الموسيقية أو الدرامية، ويقوم مصمم الإضاءة بوضع الخطط وإحالات النفسية المتعلقة بالمشاهد، والتي اختلفت اليوم عليها ألوان المشاهد، كما أسهمت بالتقنيات الحديثة في تطوير وإبهار المشاهد بالعروض، لما يتم به تفسير المشاهد الدرامية والموسيقية.

وعن العلاقة بين المخرج المسرحي، ومصمم الإضاءة، ومصمم الديكور، أشار الى أنها علاقة وطيدة تفسر مايريده المخرج والكاتب من حالات نفسية، وإعطاء الديكور جمالية، من خلال إسقاط الضوء عليه.

من جهته، تحدث المؤلف والمخرج المسرحي صالح كرامة عن الضوء والمسرح قائلا: الإضاءة شيء أخاذ لا يمكن نسيانه في المسرح، عمود فقري تتحرك على سطحه الأشياء الملساء كحركة الموجودات في مكانها إن هي استطاعت الحركة، أستطيع أن أجازف من الآن أنه في كل الحالات أن أضيء ما حولي من الأشياء إن أنا كنت في المسرح، لذلك تصبح الإضاءة عنصراً فعالاً في إيضاح ما حولها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا