• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

الصين تدعو إلى مواجهة خطر الإرهاب خلال قمة أمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 يونيو 2018

بكين-(رويترز)

 تسعى الصين إلى تعزيز مكافحة الإرهاب خلال قمة إقليمية تعقد مطلع الأسبوع المقبل مع بعض من أقرب حلفائها الدبلوماسيين ومن بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 ودُشنت منظمة شنغهاي للتعاون التي تشترك روسيا والصين في قيادتها عام 2001 للتصدي  للإرهاب وغيره من القضايا الأمنية في البلدين وفي أنحاء آسيا الوسطى.

 وفي العام الماضي ضمت عضوين جديدين هما الهند وباكستان في التكتل الذي يشمل أيضا أربع جمهوريات سوفيتية سابقة في آسيا الوسطى.

 وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) هذا الأسبوع «إحدى المهام الملحة التي تواجه منظمة شنغهاي للتعاون هي مواصلة مكافحة الإرهاب  خاصة الذين عادوا إلى دولهم، وبعضها تحمل صفة مراقب بالمنظمة، بعد هزيمة داعش في سوريا والعراق».

 وأضافت أن الدول الأعضاء دمرت أكثر من 500 قاعدة تدريب للمتشددين المسلحين وألقت القبض على نحو ألفي عضو «بتنظيمات إرهابية دولية» بين عامي 2013 و2017.

 وتقول الصين إنها تواجه خطر المتشددين في منطقة شينغيانغ بأقصى غربها حيث قتل المئات في اضطرابات في الأعوام القليلة الماضية.

وتعقد القمة يومي السبت والأحد في مدينة تشينغداو بشمال الصين قبل اجتماع تاريخي مقرر الأسبوع القادم بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في سنغافورة.