• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مع زيادة الاحتياطي الصيني وبقاء مخزون الدول الصناعية عند مستويات منخفضة

وكالة الطاقة تطالب بزيادة إنتاج «أوبك» لتلبية الطلب العالمي خلال العام الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 مايو 2014

قالت وكالة الطاقة الدولية أمس إن على منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زيادة إنتاجها من النفط بشكل كبير في النصف الثاني من 2014 لتلبية الطلب العالمي مع زيادة الصين احتياطياتها الاستراتيجية وبقاء مخزونات الخام في الدول الصناعية عند مستويات منخفضة.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري بخصوص سوق النفط إن نمو الطلب العالمي على الخام سيرتفع قليلا عن التوقعات السابقة في 2014 ليبلغ 1.32 مليون برميل يوميا.

في الوقت نفسه خفضت الوكالة تقديراتها لنمو الإمدادات النفطية من خارج أوبك بواقع 100 ألف برميل يومياً إلى 1.5 مليون برميل يومياً هذا العام بسبب الاضطرابات السياسية في دول منتجة مثل جنوب السودان وكولومبيا ومشكلات فنية بحقل كاشاجان في قازاخستان ومناطق أخرى.

وقالت الوكالة إن ذلك سيسفر عن ارتفاع الطلب على خام أوبك إلى نحو 30 مليون برميل يومياً هذا العام بزيادة 200 ألف برميل يومياً عن التقديرات السابقة. وأضافت أن أوبك أنتجت 29.9 مليون برميل يومياً في أبريل بزيادة شهرية 405 آلاف برميل يومياً بقيادة العراق والسعودية والكويت والجزائر.

وقال التقرير إن «أسعار الخام تظل مرتفعة» مشيراً إلى أن هناك حاجة «لزيادة كبيرة في إنتاج أوبك من المستويات الحالية في النصف الثاني من العام». وأثرت الاضطرابات في ليبيا وبعض الدول الأعضاء في أوبك سلباً على إمدادات الخام في السنوات الأخيرة.

لكن وكالة الطاقة قالت إن إنتاج أوبك اقترب من هدفها البالغ 30 مليون برميل يومياً في الأشهر الماضية. وقالت الوكالة التي تقدم المشورة للولايات المتحدة وغيرها من الدول الصناعية بخصوص سياسة الطاقة إن من المتوقع أن تبقي أوبك على هدف إنتاجها عند 30 مليون برميل يومياً خلال اجتماعها في فيينا الشهر المقبل. وأشارت إلى أن ارتفاع الواردات الصينية ينبئ بأن ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم يزيد احتياطياته الاستراتيجية من الخام وهو ما قد يؤثر على الأسواق العالمية. وقالت وكالة الطاقة إن المخزونات التجارية لدول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية زادت 52.1 مليون برميل في أبريل ليتقلص العجز إلى متوسط خمس سنوات.

وقال التقرير «رغم الزيادات الأخيرة تظل مخزونات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية شحيحة بالمعايير التاريخية».

وارتفعت أسعار العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت نحو دولار أول من أمس الأربعاء مدعومة بهبوط بعض مخزونات الخام في الولايات المتحدة والوضع المتدهور في أوكرانيا.

وارتفع سعر عقود برنت لتسليم يونيو عند التسوية 0.95 دولار أو 0.87٪ إلى 110.19 دولار للبرميل بعد أن أنهى الجلسة السابقة على مكاسب بلغت 83 سنتاً. وحل أجل عقد يونيو أمس الخميس. وصعد سعر عقود الخام الأميركي عند التسوية أول من أمس 67 سنتاً أو 0.66٪ إلى 102.37 دولار للبرميل بعد أن قفز 1.11 دولار يوم الثلاثاء عندما سجل أعلى مستوى له عند التسوية منذ 24 من أبريل. (لندن - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا