• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عاد إلى الوطن بعد احتجازه في إيران والأهالي يتوافدون للتهنئة

سلطان: حكومة الإمارات تابعت قضيتنا منذ البداية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 سبتمبر 2016

سعيد أحمد (أم القيوين)

وصل صباح أمس إلى ميناء خالد في الشارقة، الصياد الإماراتي سلطان محمد بن حسين، و3 بحارة من الجنسية الهندية، بعد أن أفرجت عنهم السلطات الإيرانية التي احتجزتهم 29 يوماً بتهمة الدخول إلى مياهها الإقليمية وممارسة الصيد.

وكان في استقباله والده وأفراد عائلته، وسط فرحة عارمة متوجهين بالشكر إلى الله لعودته سالماً معافى، مثمنين حرص واهتمام الحكومة الرشيدة ومتابعتها القضية، وأشادوا بموقف وزارة الداخلية والسفارة اللتين لم تدعا ابنهم يحتاج إلى أي شيء، ووفرتا له كل سبل الراحة في أثناء قضاء محكوميته.

وتوافد العديد من الأقارب والأصدقاء إلى منزل محمد بن حسين، والد سلطان، في منطقة السلمة في أم القيوين، لتقديم التهاني والتبريكات بمناسبة الإفراج عن ابنهم، وأقام والده مأدبة غداء بهذه المناسبة، دعا إليها أهالي المنطقة.

وفي تفاصيل الحادثة، أكد الصياد سلطان محمد بن حسين لـ«الاتحاد»، أنه لم يخرج من المياه الإقليمية للدولة، وأن المسافة التي قطعها هي 35 كيلومتراً من سواحل أم القيوين بالقرب من حقل بترول الشارقة، مؤكداً أن قاربه مزود جهاز بحري «جي بي إس» يوضح له المسافات والحدود البحرية بين الدول، وأنه لم يتجاوز حدود الإمارات البحرية كما يدّعون.

وأضاف أنه كان يمارس الصيد برفقة 3 بحارة من الجنسية الهندية، وفجأة داهمته 6 زوارق، لم يعرف كيف وصلت ومن أين جاءت، على متنها إيرانيون مسلحون، لافتاً إلى أنه حاول تشغيل المحرك للهرب، إلا أنهم رفعوا السلاح في وجهه، وطلبوا منه عدم التحرك، ولم يتسنَّ له الضغط على زر «طلب المساعدة» الذي يتوافر في جميع قوارب الصيد ، مشيراً إلى أن المسلحين ركبوا على قاربه وقاموا بتغطية أعينهم، وأخذوهم لمسافة 10 كيلومترات تقريباً باتجاه السواحل الإيرانية، وتوقفوا في وسط البحر، وبدأوا بتقطيع كابلات جهاز التتبع الموجود على القارب، وصادروا كل ما يملكون، لكي يوهموا الآخرين بأننا دخلنا إلى مياههم الإقليمية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض