• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تكبدت خسائر جديدة بـ 7,7 مليار درهم

المستثمرون يترقبون نجاح الأسهم في التمسك بمستويات دعم مهمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 مايو 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

تكبدت الأسهم المحلية خسائر جديدة للجلسة الثانية على التوالي أمس بلغت قيمتها 7,7 مليار درهم، لتفقد في جلستين 15,7 مليار درهم، في سياق عمليات جني أرباح، يأمل مستثمرون ومحللون ماليون ألا تمتد للضغط على المؤشرات للتخلي عن مستويات دعم مهمة عند 4000 نقطة لسوق دبي المالي التي يبتعد عنها بحدود 84 نقطة.

وواصل مؤشر سوق الإمارات المالي تراجعه بنسبة 1%، محصلة انخفاض سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1,4%، وسوق دبي المالي بنسبة 1,1%، وسط توقعات بأن يختبر المؤشر في جلسات اليوم حاجز 4000 نقطة، حال تعرض السوق بداية الجلسة لضغوط بيع جديدة.

وقال محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية، إن الأسواق أعطت إشارات سلبية من الناحية الفنية، بعدما سجلت ارتفاعات قياسية الشهر الماضي، بدعم من سيولة محلية وأجنبية، ساهمت في حدوث ارتداد صعودي قوي، بعد حالة التشاؤم التي سادت الأسواق في الأشهر الأولى من العام.

وأضاف: «بعدما انتهت الشركات من اعلان نتائج للربع الأول، حيث لم يتبق سوى شركتي الدار وأرابتك من الشركات القيادية، فإنه لم يعد هناك محفزات تدعم الأسواق في مواصلة للعودة إلى الصعود من جديد»، موضحاً أن من المتوقع أن يظل التركيز على الأسهم المضاربية المعروفة والتي ليس لها ثقل في المؤشر.

وأفاد بأن الأسواق بمقدورها احتواء موجة جني الأرباح الحالية، في حال صدرت أخبار ايجابية من الشركات القيادية، فضلاً عن إمكانية الاستفادة من المراجعة الجديدة من قبل مورجان ستانلي للأسهم الإماراتية المدرجة في المؤشر خلال الشهر الحالي، والتي يتوقع في حال جاءت ايجابية أن تدعم الأسواق في مستوياتها الحالية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا